أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الشهيدة رحاب علاوي

الشهيدة رحاب علاوي

الشهيدة رحاب علاوي
ثائرة في ظلام الخوف والمخابرات والمخبرين
هي من كثر عملوا بصمت دونما شهرة فيسبوكية ولا مؤتمرات استنبولية
فكانت ثائرة من أجل الثورة ومن أجل وطن
رحاب شهيدة موحسن المدينة الديرية الصامدة رخاب المولودة في تدمر ، محافظة حمص
أبت بنت ال 24 ربيعا الا أن تثور لأهلها المقهورين فكانت عونا للنازحين الى دمشق حيث كانت تدرس الهندسة المدنية في سنتها الثالثة استأجرت لهم البيوت وقدمت لهم العون
و ساعدت المعتقلين المفرج عنهم على العودة الى أهاليهم
ونشطت في العمل الاغاثي لهم والمشاركة بأي تحرك ثوري في دمشق
حتى انتهت الى ما كانت تخافه هو السجن بعد أن اقتادتها دورية من المخابرات من منزلها في ضاجية دمشق في تلك الليلة السوداء ليلة 17.1.2013 فتعود بعد كل تحقيق
لرفيقاتها في سجن الفرع 215 سيئ السمعة المكتوب رقمه على صورة جثمانها الطاهر
وتقول لهم ادعولي استشهد ادعولي موت !!
رحاب جميلة بحيرد من جميلات سوريات يجب أن يخلدن في الذاكرة على طريق النصر والحرية
كانت الأم الحنون أم عاصم والدة رحاب
تنتظر عودتها قبل نشر هذه الصور ليأكدها صديقاتها أنهم عندما طلبوا رحاب في الشهر الخامس من العام 2013 نفسه لنقلها الى مكان آخر حسب زعمهم
ألبسنها هذا اللباس ما يعني أنها أخذت لتقتل و قتلت عمدا وليس تعذيبا فقط
الرحمة للشهيدة .