أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “الأسد” يُطارد اللاجئين السوريين في السويد!

“الأسد” يُطارد اللاجئين السوريين في السويد!

أفادت مصادر أمنية سويدية، أنّ قوات الأسد لا تزال تُواصل تجسُّسها على اللاجئين السوريين؛ ما أجبر طالبي اللجوء على العيش في قلق وخوف مستمرَّين، حيث يشعرون بأنهم يعيشون في بيئة غير مستقرة، وهم معرَّضون للخطر من قبل عملاء الاستخبارات الدولية.
وأوضحت مصادر سويديّة، أنّ أجهزة الاستخبارات تُرسل العملاء من خلال عملية تدفُّق اللاجئين، أو عن طريق إرسال ضباط مخابرات يعملون في سفارات بلادهم، أو في شركات الطيران الحكومية التابعة لكل دولة، حيث يقوم عميل الاستخبارات بتهديد وممارسة الضغوط على اللاجئين المعارِضين الذين لاذوا بالفرار من بلدهم.
وبيّنت أنّ التجسُّس على اللاجئين يكون من أجل معرفة نوعية النشاطات التي ينخرط بها اللاجئ في السويد، والتأكد من صحة قيامه بأعمال مناهضة للنظام السياسي في بلده الأصلي.
وأقدمت الحكومة السويدية على تشديد قانون التجسس على طالبي اللجوء، حيث تم تشديد العقوبات على عملاء المخابرات، وفرض غرامات مالية كبيرة عليهم، وسجنهم.
وأظهر جهاز الأمن السويديّ مثالًا حول وجود العديد من اللاجئين في السويد، ممن يملكون روابط وصلات مع أجهزة الاستخبارات السورية.

المصدر: الدرر الشامية