أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » حالة من الهلع تسود ضباط الأسد بدمشق

حالة من الهلع تسود ضباط الأسد بدمشق

نقل الإعلامي الشهير فيصل القاسم عن مصادر في العاصمة السورية دمشق، أنه تم اليوم إخراج جثمان رئيس شعبة الأمن السياسي لدى نظام الأسد “رستم غزالي” من مشفى في دمشق إلى مصدر مجهول.
وأكد “القاسم”، على حسابه الرسمي في “تويتر”، أن رئيس الاستخبارات العسكرية “وفيق الناصر” هو من قام بتصفية “غزالي”؛ حيث رماه بالرصاص، ثم حقنه بجرثومة قاتلة، وأضاف “القاسم” أن حالة من الخوف تسود ضباط النظام في دمشق بعد حادثة “غزالي”، و”رفيق شحادة” رئيس الاستخبارات العسكرية، حيث اختفى عن الساحة هو الآخر.
يُذكر أن العديد من المصادر رجحت أن تكون الاستخبارات الإيرانية وراء عملية تصفية “غزالي”؛ خوفًا من الإدلاء بشهادته أمام المحكمة الدولية الخاصة بقضية اغتيال رفيق الحريري.