تبنى الثوار من لواء الحق في ريف إدلب إسقاط طائرة مروحية تابعة لنظام الأسد في سماء ريف المحافظة، بنيران المضادات الأرضية، وهو ما أدى إلى سقوط الطائرة في الأجزاء الشرقية من منطقة ‫‏جبل الزاوية‬.

وألقى الثوار القبض على الطيار و4 عناصر آخرين كانوا معه في الطائرة، ونشروا صوراً لحطامها مع أفراد طاقمها، التي جمعت “العربية.نت” معظمها في هذا الخبر. كما تظهر إحدى الصور إعدام أحد أفراد طاقم المروحية رميا بالرصاص.

ونشر ناشطون هوية الطيار التي تحمل اسم يوسف النجار، كما بثوا حوارا معه بعد أسره.

وبحسب ناشطين إعلاميين فإن الطائرة المروحية كانت تلقي البراميل المتفجرة على جبل الزاوية.

وتأتي هذه العملية بعد انضمام لواء الحق إلى حركة أحرار الشام الإسلامية.

من جانبه أعلن التلفزيون السوري عن تحطم طائرة هليكوبتر تابعة للجيش في ادلب خلال هبوط اضطراري نتيجة عطل فني.

وحصلت العربية.نت على أسماء طاقم الطيارة وهم ثمانية أفراد بحسب وثيقة عثر عليها الثوار.

وبالإضافة إلى الطيار يوسف النجار الذي ينحدر من حمص الزاهرة والمتخصص في هندسة الطيران، كان يتواجد في الطائرة كل من:

-المقدم الفني الجوي فرحان العلي
-المقدم الفني الجوي زكي العلي
-المقدم الفني الجوي نصر محمد
-المساعد أول عصام عيسى
-المساعد حسين نوفل
-الرقيب أيمن دهمان
-الرقيب محمد حلاق