أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » محمد عدلة يهاجم علماء السلطان وخاصة محمود عكّام مفتي حلب

محمد عدلة يهاجم علماء السلطان وخاصة محمود عكّام مفتي حلب

خلال أكثر من ستة عشر سنة الماضية ، وخلال اجازاتي في حلب بعد أن هربت بجلدي من كل العفن والفساد المتغلغل في جميع مفاصل اقطاعية آل الأسد ….كان الشيخ الوحيد الذي أحرص على حضور خطبة الجمعة لدية وأرى فيه بعض الأمل هو السيد محمود عكّام ….
لم أصدّق ، ولم أشأ أن أصدق أنه يقف الى جانب المجرمين في حربهم على أهلنا !!
كان دائما” هناك شيئ في داخلي يريد أن يلتمس له العذر أو ايجاد تبرير ما لموقفه …. لايعُعل أن يكون مثل هذا الشخص الذي بدأت بحضور خطب الجمع وبعض دروسة ومحاضراته منذ أكثر من خمس وعشرين سنة ، والذي أبكانا عديد المرات وهو يخطب على منبره ، لايعقل أن يكون ضمن جوقة الفاسدين من علماء السلطة والمنافقين قليل النخوة والمرؤة ؟؟
اليوم …. وبعد ما سقط كل عذر لديه وتكّشف وجهه القبيح … لم يعد لدي أدنى تقدير أو احترام لغالبية مشايخ أو من يدُعون بعلماء الدين …غالبيتهم  منافقون خوّنه أندال …
————————–————————–—————–
هذا ما قاله هذا المنافق بداية هذا الشهر :
(( أتوجه إليكم جميعاً، إلى كل أبناء حلب، إلى صيادلتها بشكل أولي، وها نحن أولاء جميعاً نتوجه من أجل أن نُكرِّم بالثناء والشكر جيشنا الباسل، وأن نكرِّم بالثناء والشكر والفاتحة والدعاء شهداءنا الأبرار، وأن نكرِّم بالدعاء بالشفاء، والعمل الجادّ منا على شفاء الجرحى والمرضى، وأن نكرِّم في النهاية – والكلام هنا ليس سراً ولا مجاملة – أن نكرِّم بالدعاء والدعم لهذا الرجل الذي قاد سورية بأمانة ووفاء، هذا الرجل الذي يسمى “بشار الأسد”. أسأل الله أن يُسدِّد خطاه وأن يجعله قائد خير لسورية الخير، للوطن الخيِّر، أن يقود هذا الوطن – وسيكون ذلك بفضل الله – إلى بر الأمان والطمأنينة والاستقرار ولازدهار. شعارنا إرضاء الديان وخدمة الإنسان، وبناء الأوطان.
شكراً لكم جزيلاً يا أبناء حلب، أُحبُّ حلب، وحلب تحبنا ونحبها، فاللهم حلب، ثم حلب، ثم حلب. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
مفتي حلب محمود عكام في الأول من هذا الشهر ))



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع