أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » فرنسا : الجالية السورية تنظم صفوفها

فرنسا : الجالية السورية تنظم صفوفها

انعقد في باريس هذا الأحد الاجتماع التأسيسي لمجلس الجالية السورية في فرنسا، حضره ما يزيد على مائة سوري مقيم أو لاجئ في هذا البلد من أطياف وانتماءات مختلفة أتى بعضهم من محافظات أخرى. وكان بين الحضور الأساتذة أيمن الأسود، نجاتي طيارة، أحمد خطاب، وصخر عشاوي.

وقد افتتح الاجتماع بدقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلته كلمة للدكتور حسان اللبابيدي شرح فيها النقاط التي طرحتها اللجنة التحضيرية، وأكد فيه على مبدأ الالتزام بتطلعات الشعب السوري نحو الحرية والكرامة والديمقراطية. وطرحت ورقة عمل تهدف إلى التصويت على المبادئ المطروحة، واقتراح مبادئ يرتئيها ويشارك بها الحاضرون.

وأدار الجلسة الدكتور بشر الحاج إبراهيم، الذي نوه أن الهدف من التأسيس هو جمع الجالية السورية تحت غطاء واحد، وملء الفراغ الموجود حالياً ليعمل الجميع سوية ويصلوا إلى نتائج حقيقية لن يقدروا على تحقيقها بشكل منفرد.

وساد الاجتماع الجو الإيجابي، مع مداخلات عبرت عن أهمية المبادرة واهتمام الجميع بها. ونتج عنه توسيع اللجنة التحضيرية من أجل العمل على التأسيس ووضع النظام الداخلي، وساد الاجتماع الجو الإيجابي، مع مداخلات عبرت عن أهمية المبادرة واهتمام الجميع بها. ونتج عنه توسيع اللجنة التحضيرية من أجل العمل على التأسيس ووضع النظام الداخلي، بشرط أن يتم ذلك في مدة أقصاها شهران.

وكانت اللجنة التحضيرية المؤلفة من ثمانية أعضاء : نصفهم مقيمون ونصفهم لاجئون، قد وجهت نداءاً سابقاً من أجل عقد هذا الاجتماع، من أجل الوصول إلى بنية جامعة في فرنسا تعمل على التنسيق بين السوريين وخدمتهم. كما بدأت نداءات مشابهة في دول أوربية أخرى بالانتشار من أجل جمع الجاليات السورية فيها بهدف العمل المشترك.