أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مصر تعترف: سمحنا لإيران بإرسال سلاح روسي لبشار عبر قناة السويس رغم أنف إسرائيل وأمريكا

مصر تعترف: سمحنا لإيران بإرسال سلاح روسي لبشار عبر قناة السويس رغم أنف إسرائيل وأمريكا

أكد الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، أن مصر سمحت لسفن إيرانية تحمل أسلحة روسية متجهة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد بالمرور عبر قناة السويس، أثناء فترة حكم المجلس العسكري للبلاد، عقب تنحي مبارك، وهي الفترة التي كان يشغل فيها منصب قائد القوات البحرية.

وقال مميش في تصريحات صحفية له، إن «إحدى السفن الإيرانية كانت تحمل سلاحا روسيا، في طريقها إلى سوريا، واكتشفها الأمريكيون فاعترضوها وفتشوها، وطلبوا منا هم والجانب الإسرائيلي، ألا تمر السفينة في قناة السويس، فرفضنا بقوة وحسم، ما أغضب الولايات المتحدة».

وبرر مميش مرور السلاح الذي يقتل الشعب السوري قائلًا: «لا نستطيع اعتراض أو منع سفينة محمَّلة بالسلاح من المرور في القناة أيا كانت جنسيتها أو وجهتها، لأننا موقعون على اتفاقية القسطنطينية التي تنص على عدم منع أي سفينة من المرور، ونحن نحترم اتفاقياتنا».

وأوضح أن المنع يتم فقط إذا كانت السفينة تحمل مخدرات أو لتجارة الرقيق أو تابعة لدولة في حالة حرب معلنة مع مصر، أما تجارة السلاح، فهي مشروعة في العالم، ما دامت أوراق السفينة سليمة، وقائمة حمولاتها مطابقة للتراخيص، وشهادة الإصدار من المنفذ مطابقة للمواصفات، مؤكدا أن سر نجاح قناة السويس وتفوُّقها هو احترامها لاتفاقية القسطنطينية وللمواثيق الدولية، وأن ما ينطبق على المجال الملاحي لا ينطبق على نظيره الجوي، وفق قوله.

المصدر: وطن الدبور