أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » هيفاء الشلبي : “فشة خلق” عن التفوق النوعي السوري ..

هيفاء الشلبي : “فشة خلق” عن التفوق النوعي السوري ..

 هو خبر غير عادي بالتأكيد .. لكنني لم اعد احتمل قرائته اكثر من ذلك .. “فتاة سورية موهوبة تتفوق و تتميز في الثانوية العامة الالمانية رغم وجودها في المانيا منذ 3 سنوات فقط..”

ينقل الخبر على الصفحات بصيغ مختلفة..

– فتاة سورية لاجئة تحصل على العلامة التامة في الثانوية الالمانية (صيغة عادية) و بصيغ تفسيرية دلالية و اسقاطية مختلفة..

– دليل جديد على التفوق السوري.. فتاة سورية (الى اخر الخبر..)

– السوريون رسل حضارة و تفوق إلى العالم .. فتاة سورية (الى اخر الخبر..)

-سوري و افتخر .. فتاة سورية (الى اخر الخبر..)

-انا سوري اه يا نيالي .. فتاة سورية (الى اخر الخبر..). .

-يا سلام محجبة كمان ..فتاة سورية (الى اخر الخبر..)..(شو دخل محجبة و لا مو محجبة ؟؟ )

 

ان تفرح لتفوق ابن بلدك هو شيء مشروع بل و جميل.. الاشكال الاساسي هو الفخر و التيه بحالة خاصة، لم تشارك انت في صنعها ، بل اعتبارها برهانا جديدا على عبقرية كامنة فيك، و ان تتيه بهذا الانجاز رغم انك في حالات كثيرة لست مستعدا على الصعيد الشخصي لبذل 5% من الجهد الذي بذلته هذه الصبية المكافحة في تعلم اللغة مثلا و في التكيف و التأقلم و تذليل الصعاب. . الاشكال الثاني، هو الاستماتة في ابراز الوجوه المضيئة فينا كشعب في لحظات الظلمة الحالية. رد فعل نفسي مفاده.. نحن لسنا كذلك..نحن ضحية مؤامرة .. لا يد لنا فيما يجري لنا، صحيح اننا تسببنا (كمجموع في النهاية ) في دمار 70% من بلدنا و تسليمها للاجنبي و لداعش و للفقر و الجوع الا اننا رغم ذلك “شعب عظيم حامل حضارة استثنائي و قادرون على تحويل البلدان الاخرى الى جنان بمجرد أن تطاها اقدامنا..”

لا نريد ان نتذكر ان مقابل كل سوري من نموذج نور الجميلة، هناك 100 شبيح و 50 مشلح و 150 تاجر حرب و 25 زعبرجي و 250 نشتري .. و الا لما كنا وصلنا هاهنا..

نحن بشر عاديون.. فينا الجميل و العبقري و الامين و الصادق و فينا عكس ذلك كثير أيضا. . قال درويش في احد الايام.. “سنصيرُ شعباً , إن أَردنا , حين نعلم أَننا لسنا ملائكةً , وأَنَّ الشرَّ ليس من اختصاص الآخرينْ”.. افرحوا و اغتبطوا لنجاح ابناء بلدكم .. لكن رجاء.. مللنا.. توقفوا عن الاسقاط و عن استخدام نجاحاتهم في التدليل على نظريات شوفينية موهومة ..كفى تدليلا و برهانا على ” عبقرية و تميز” سوريين ليسا موجودين الا في احلام اليقظة

 

نص الخبر

http://www.shaamtimes.net/news-detail.php?id=32677

 

 

 



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع