أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » البدوي الأحمر : رسالة إلى حسن / لاسلام ولا تحيه وبعد / الطريق إلى القدس سيمر من الضاحيه ياحسن رغماً عن أنفك

البدوي الأحمر : رسالة إلى حسن / لاسلام ولا تحيه وبعد / الطريق إلى القدس سيمر من الضاحيه ياحسن رغماً عن أنفك

رسالة إلى حسن :
من أحد أبناء البيئه الحاضنه للمقاومه حتى عام ٢٠١٢
إلى حسن في أحد أقبية الضاحيه بمناسبة ظهورك اليوم من خلال الشاشة في خطاب ظالٍ مُظلِل .
لاسلام ولا تحيه وبعد : تابعت بذهول ماتفوهت به اليوم من أكاذيب وأباطيل ، وإستغربت لحجم الصفاقة والوقاحة التي تمتعت بها طيلة فترة تغوطك .
ياحسن : أنت تعلم الحقيقة وتكذب ، فطريق القدس لاتمر من الحسكه ولامن القلمون ولا درعا ، ولا من المنامه ولا من اليمن ، مايمر من هذا الطريق هو مشروعك الفارسي للهيمنة على المنطقه لمصلحة الولي السفيه .
الطريق للقدس يمر عبر تحرر الشعب السوري من الذل والعبوديه والخلاص من النظام المستبد المجرم ، يمر عبر تحرير مئات الاف المعتقلات والمعتقلين من سجون الطاغيه .
ياحسن : ألا تخجل من نفسك حين تتهمنا بالإرهاب ؟ اليوم أصبحنا إرهابيين لأننا طالبنا بحريتنا وكرامتنا ؟ ألم نكن إرهابيين حين كنا ندعمك وننتظر خطابك على أحر من الجمر ؟ هل تكافئ أهل الزبداني الذين إحتضنوا تأسيس الحزب سنوات طويله اليوم بقصف مدينتهم وتهديم منازلهم وقتل أبنائهم وتهجير عائلاتهم ؟
أنت تكذب جهاراً نهاراً ياحسن حين تدعي محاربة التكفيريين كما كذبت سابقاً حين بررت تدخلك بحماية المقدسات حيناً وحماية حدود لبنان حيناً آخر ،

التكفريين موجودين ياحسن على طول الفرات السوري والحماد السوري حيث لم نشاهدك هناك لا أنت ولاجيش شريكك في الجريمة بشار ،

أنت ياحسن أعلنت حربك على الشعب السوري بينما أمريكا هي من يتولى محاربة التكفيريين وأنت أجبن بكثير من مواجهتهم ومجابهتهم ففضلت الإغارة على المدن والقرى السوريه التي إنتفضت على الطاغيه طالباً للحريه من أجل إركاعها وإعادتها لحظيرة السفاح فلا تظن أن إدعاءاتك وأكاذيبك وأباطيلك تنطلي على أحد .
وأنت تكذب ياحسن حين تدعي أنك تشجع الحل السلمي ، قل ماذا فعلت في ذلك السبيل؟ هل أقنعت شريكك بإطلاق سراح المعتقلين ؟ هل أقنعت شريكك بضرورة الحوار ؟ أنت لم تفعل شيئاً أيها المنافق سوى التشجيع على الجريمه وتبريرها وصولاً لأن تكون شريكاً كاملاً فيها .
أنت ياحسن خريج أعظم مدرسة في فنون الكذب والتحايل على الحقائق ، وبارع في التظليل وإستخدام التقيه ولكنك كنت مضطراً أمام فداحة خسائرك أن تكشر عن أنيابك وتعلنها حرباً شامله على الشعب السوري وعلى كامل التراب السوري ، بل وأعلنتها حرباً مذهبيه قذره ستمتد لعقود طويله قادمه لإضعاف المنطقه لخدمة أسيادك في طهران وقمت بشرخ الشعب العربي في أكثر من بلد من خلال تدخلك السافر والمجرم في تلك البلدان .
الطريق إلى القدس سيمر من الضاحيه ياحسن رغماً عن أنفك طال الزمن أم قصر ، الضاحية التي لابد من إستردادها من سيطرة الولي السفيه وإعادتها للبنان الذي لاتدخر جهداً في تشتيته وتفتيته كل يوم من خلال سيارتك المفخخه وإغتيالاتك القذره لشرفاء لبنان ، ستندم ياحسن في يوم لن يفيدك فيه الندم ، فحاضنتك سابقاً لن تقبل بإحضان جيف كلابك المسعوره التي أرسلتها لقتل أبنائنا بمنتهى الوحشية والإجرام دون أن يؤذوك أو يؤذوا لبنان وكل ذنبهم أنهم أرادوا أن يعيشوا أحرار أعزاء على تراب وطنهم الذي لايعنيك بشيئ سوى تنفيذ ماهو مطلوب منك من قبل أسيادك . لنا يوم ياحسن وأرجوا الله أن يكون قريباً
البدوي الأحمر



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع