أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » لافروف يلغي زيارة لتركيا ….والدفاع الروسية تتخذ “سلسلة إجراءات”

لافروف يلغي زيارة لتركيا ….والدفاع الروسية تتخذ “سلسلة إجراءات”

تسارعت وتيرة التطورات السياسية، في أعقاب إسقاط سلاح الجو التركي، صباح اليوم الثلاثاء، لطائرة حربية روسية، قالت السلطات في أنقرة إنها انتهكت الأجواء التركية.

وبعد تصريحات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، التي وصف فيها عملية إسقاط الطائرة بـ”الطعنة في الظهر”، أعلن وزير خارجيته، سيرغي لافروف، عن إلغاء زيارة كانت مقررة، غداً الأربعاء، إلى تركيا.

وفي السياق، أعلنت الحكومة الروسية، في أوّل إجراء اتبعته للرد على إسقاط الطائرة، عن أنها تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى تركيا، بسبب ما وصفته بـ”التهديد الإرهابي في هذا البلد”.

وقال لافروف عبر التلفزيون، إن “عدد الأحداث الإرهابية على الأراضي التركية لا يقل بحسب تقديراتنا عما هو في مصر. لذلك ننصح مواطنينا بعدم الذهاب الى تركيا لغايات سياحية أو أخرى”.

غير أن الرد الأكثر جديّة، جاء من وزارة الدفاع الروسية، التي قالت إنها تعتبر إسقاط الطائرة “عملاً غير ودي”، وإنها تعكف على إعداد حزمة من الإجراءات رداً على مثل هذه الحوادث.

وأعلنت الوزارة في بيان، أنها وجهت مذكرة احتجاج رسمية إلى الملحق العسكري التركي في موسكو.

وفي إطار السجال الذي بدأ بين موسكو وأنقرة حول حقيقة انتهاك الطائرة الروسية للأجواء التركية من عدمها، أيّد الجيش الأميركي ما أعلنه الأتراك من أنهم حذروا الطائرة الروسية عشر مرات قبل إسقاطها.

وقال المتحدث العسكري الأميركي الكولونيل ستيف وارن “تمكنّا من سماع كل ما حدث (التحذيرات). هذه (الاتصالات) كانت على قنوات مفتوحة”.

وفي ردود الفعل الدولية، دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، روسيا وتركيا إلى “الحذر” و”التعقل”.

وقال شتاينماير: “آمل أن يسود الحذر والتعقل في العاصمتين”، معرباً عن تخوفه من “أن يكون بصيص الأمل الذي بدأ يظهر (أثناء محادثات في فيينا حول النزاع السوري) في طور التلاشي”.

إلى ذلك، قالت الوكالة العربية السورية للأنباء نقلاً عن مصدر عسكري، إن “تركيا أظهرت دعمها للإرهاب بإسقاط مقاتلة روسية اليوم الثلاثاء”.

المصدر: العربي الجديد – وكالات