أخبار عاجلة
الرئيسية » تكنولوجيا » هكذا تحمي كاميرتك من الرذاذ في يوم ماطر

هكذا تحمي كاميرتك من الرذاذ في يوم ماطر

كيف تتعامل مع الطقس الماطر إذا كنت من هواة التصوير الفوتوغرافي؟ مجلة ألمانية مختصة تقدم بعض النصائح البسيطة، وتبين أن الكاميرات الحديثة باتت أكثر مقاومة للطقس الماطر.

يميل الكثير من أصحاب الكاميرات الرقمية العصرية إلى ترك جهازهم الثمين في المنزل عندما تسوء الحالة الجوية. ولكن الكاميرات الرقمية أحادية العدسة العاكسة أفضل في التكيف مع الأمطار مما يعتقد.

وقالت مجلة ” سي تي ديجيتالي فوتوغرافي” الألمانية للتصوير الفوتوغرافي إن البيانات المذكورة في كتيبات التعليمات بشأن درجات الحرارة والرطوبة القصوى والغبار موجودة على الأغلب لأسباب قانونية.

وتقول المجلة، التي تختبر بانتظام الموديلات الجديدة، إن الكاميرات الحديثة تستطيع التعامل مع القليل من رذاذ المطر رغم تحذيرات المصنعين. هذا لا يعني أن تقوم بإخضاع الكاميرا لاختبار في الطقس القاسي ولكن لا يوجد أي سبب للتضحية بفرصة لالتقاط صورة فنية في يوم عاصف أو مطير، شريطة توفير الحماية المنطقية للكاميرا بتغطيتها بشكل ما.وينصح الخبراء بأن تكون معك خرقة لمسح أي قطرات تنزل على العدسة. ويمكن أن تكون شمسية بسيطة عنصر مساعد في الطقس الندي. وإذا كنت تعتزم قضاء فترة ممتدة في طقس ندي فيجب عليك حينها شراء غطاء مضاد للمياه من أجل الكاميرا. وقالت المجلة إنه يمكنك أيضا صنع غطاء من أكياس عادية إذا كنت تخطط للقيام بجولة تصوير قصيرة في المطر. وسوف تمنع هذه الأغطية الغبار والرمال من الدخول في الكاميرا.

وسوف يوفر غطاء محترف مصنوع من النيوبرين (المطاط الصناعي) المزيد من الحماية النموذجية.

وإذا كانت حقيبة الكاميرا للكتف ليست مضادة للمياه مئة بالمئة فيمكن استخدام كيس قمامة بلاستيكي للف الكاميرا خلال التنقل. وتعد حقيبة مضادة للمياه أنبوبية الشكل وسيلة رائعة لوضع الكاميرا فيها إذا كنت تعتقد أنك سوف تسافر في منطقة رطبة لفترة طويلة بشكل ملحوظ.

ف.ي/ ع.ج.م (د ب أ)

المصدر: دويتشه فيله