أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » أنس رقوقي ينصح فؤاد عميرة : أن يبيع روحه للشيطان خيراً من أن يبيعها لغسان عبود …. / لماذا بدل غسان عبود وصفه من النصيريين الى العلويين

أنس رقوقي ينصح فؤاد عميرة : أن يبيع روحه للشيطان خيراً من أن يبيعها لغسان عبود …. / لماذا بدل غسان عبود وصفه من النصيريين الى العلويين

أن يبيع روحه للشيطان خيراً من أن يبيعها لغسان ….

بداية استشهد بما كتب إياد شربجي حينما قال أعرف فؤاد حميرة جيدا ….

وكتب أيضا ( لكنه لم يكن مقبولا حتى من غالبية العلويين على اعتباره خائنا يقف مع الارهابيين )
( ، أهل الثورة أيضا لم يرحبوا به، فأصبح مرفوضا من الطرفين، )

وكما هو معلوم في ثورتنا فإن العلوين المؤيدين للثورة أو بشكل أخر من هم على عدم توافق مع النظام لا يتجاوز عددهم المئات من أصل 3 مليون علوي في سوريا

من هنا ينطلق السؤال إن كان فؤاد حميرة شخصية غير موثوق بها من قبل العلوين ولنحدد هنا العلوين المؤيدين
[أصحاب الإشكالية معهم في سوريا المستقبل ] لماذا قام بتشكيل تيار يعتمد في خاصيته على روح الطائفة العلوية بإعتباره ممثلا عنها وهم لا بعترفون به لا أرضاً ولا واقعاً ؟؟؟
من جهة آخرى هل بضع مئات من العلوين المؤيدين للثورة يحتاجون إلى تكتل سياسي ليستطيعوا الإنخراط في هذه الثورة ؟؟؟
شخصياً أعرف عدد منهم أشخاص رائعون لم يتقبلهم أبناء جلدتهم وطائفتهم بأرائهم السياسية ولكن إجتماعياً هم على توافق وود .
و من جهة أخرى فإن الثورة تعتبرهم جزء لا يتجزأ من أبنائها حالهم حال أي شخص وقف في صفوفها ..
ولكن كل تلك الصفات الرائعة لا تخولهم إنشاء تكتل سياسي يتحدث بإسم طائفة غالبيتها لن تتقبلنا وهي معادية لنا بقوة السلاح …

الف سؤال وسؤال يدور في أذهاننا لماذا قام الرائع فؤاد حميرة بتشكيل تيار علوي وعلوي فقط ؟؟
شخصياً لا أعرف فؤاد حميرة كما عرفه إياد شربجي ولا أستطيع إتهامه كما فعل الكثيرون بأنه أنشئ تيار الغد العلوي بدافع حاجته للحصول على المال ..!!!!!!
حول فؤاد أصدقاء كثر أعرف منهم القليل ممن ساعدوه مادياً بلى مقابل ..
الشخص يملك سمعة طيبة وسمعة وطنية لا يناقشها إثنين

كل تلك الأسئلة والأمور المحيرة يجيب عنها غسان عبود ..

غسان الذي سعى جاهدا خلال اربع سنوات من الثورة على تسخيف ومحاربة كل من هو علوي مؤيد للثورة وحرض الناس عليهم وحاربهم بكل ما يملك
وجرم العلوين بالمجمل وأقتبس عنه حرفياً
( كل يوم وخميس وسبت تأتي عشرات الباصات الصغيرة يافطاتها كلها من مناطق النصيرية تحمل جراءهم لعطلة نهاية الأسبوع وتعود بهم. لم يغادرني لحظة احساس أن بلدي محتل )
( هناك مشكلة حقيقية وهي أنه ليس لدى النصيريين تاريخ مشترك مع الشعب السوري)
( لقد أشعل النصيريون حربا أهلية جرت الويلات على عموم الشعب السوري، بسب التكوين الديني والتربوي للنصيريين. )

وفي ليلة وضحاها يكتب بوست يتغزل في فؤاد حميرة ( النصيري ) ويصف الرجل وكأنه مخلص الطائفة العلوية
وصاحب العقل الحر والشخص القادر على قيادة دفة الحوار مع (( النصرين )) ووو الخ ..

من هنا نستطيع أن نعرف من هو الرجل صاحب فكرة إنشاء تيار يضم العلوين المؤيدين للثورة وحرقهم مرة واحدة وبعد أن ننتصر نحرق العلوين المؤيدين للنظام …

ترى مالذي غير وجهة نظر غسان عبود مالذي وجده في فؤاد حميرة النصيري ولم يجده في 3 مليون علوي بشقيه المؤيد والمعارض ؟؟؟
مالذي دفع غسان لتغير المسمى من نصيرين إلى علوين ( في البوست الذي قام بمدح فؤاد فيه )

شعار المرحلة القادمة في بوستات السيد غسان
الله سوريا فؤاد حميرة وبـــــــــــــــــــــــس ….

وأرجوا أن يكون السيد فؤاد حميرة صادقاً في نواياه الحسنة تجاهنا وتجاه ثورتنا …
وأن يبيع روحه للشيطان خيراً من أن يبيعها لغسان ….

*******************************************************************

بداية استشهد بما كتب إياد شربجي حينما قال أعرف فؤاد حميرة جيدا …. وكتب أيضا ( لكنه لم يكن مقبولا حتى من غالبية العلويين على اعتباره خائنا يقف مع الارهابيين ) ( ، أهل الثورة أيضا لم يرحبوا به، فأصبح مرفوضا من الطرفين، )

وكما هو معلوم في ثورتنا فإن العلوين المؤيدين للثورة أو بشكل أخر من هم على عدم توافق مع النظام لا يتجاوز عددهم المئات من أصل 3 مليون علوي في سوريا من هنا ينطلق السؤال إن كان فؤاد حميرة شخصية غير موثوق بها من قبل العلوين ولنحدد هنا العلوين المؤيدين [أصحاب الإشكالية معهم في سوريا المستقبل ] لماذا قام بتشكيل تيار يعتمد في خاصيته على روح الطائفة العلوية بإعتباره ممثلا عنها وهم لا بعترفون به لا أرضاً ولا واقعاً ؟؟؟

من جهة آخرى هل بضع مئات من العلوين المؤيدين للثورة يحتاجون إلى تكتل سياسي ليستطيعوا الإنخراط في هذه الثورة ؟؟؟

شخصياً أعرف عدد منهم أشخاص رائعون لم يتقبلهم أبناء جلدتهم وطائفتهم بأرائهم السياسية ولكن إجتماعياً هم على توافق وود . و من جهة أخرى فإن الثورة تعتبرهم جزء لا يتجزأ من أبنائها حالهم حال أي شخص وقف في صفوفها ..

ولكن كل تلك الصفات الرائعة لا تخولهم إنشاء تكتل سياسي يتحدث بإسم طائفة غالبيتها لن تتقبلنا وهي معادية لنا بقوة السلاح …

الف سؤال وسؤال يدور في أذهاننا لماذا قام الرائع فؤاد حميرة بتشكيل تيار علوي وعلوي فقط ؟؟

شخصياً لا أعرف فؤاد حميرة كما عرفه إياد شربجي ولا أستطيع إتهامه كما فعل الكثيرون بأنه أنشئ تيار الغد العلوي بدافع حاجته للحصول على المال ..!!!!!! حول فؤاد أصدقاء كثر أعرف منهم القليل ممن ساعدوه مادياً بلى مقابل ..

الشخص يملك سمعة طيبة وسمعة وطنية لا يناقشها إثنين كل تلك الأسئلة والأمور المحيرة يجيب عنها غسان عبود ..

غسان الذي سعى جاهدا خلال اربع سنوات من الثورة على تسخيف ومحاربة كل من هو علوي مؤيد للثورة وحرض الناس عليهم وحاربهم بكل ما يملك وجرم العلوين بالمجمل وأقتبس عنه حرفياً ( كل يوم وخميس وسبت تأتي عشرات الباصات الصغيرة يافطاتها كلها من مناطق النصيرية تحمل جراءهم لعطلة نهاية الأسبوع وتعود بهم. لم يغادرني لحظة احساس أن بلدي محتل ) ( هناك مشكلة حقيقية وهي أنه ليس لدى النصيريين تاريخ مشترك مع الشعب السوري) ( لقد أشعل النصيريون حربا أهلية جرت الويلات على عموم الشعب السوري، بسب التكوين الديني والتربوي للنصيريين. )!!!!

 

وفي ليلة وضحاها يكتب بوست يتغزل في فؤاد حميرة ( النصيري ) ويصف الرجل وكأنه مخلص الطائفة العلوية وصاحب العقل الحر والشخص القادر على قيادة دفة الحوار مع (( النصرين )) ووو الخ .. من هنا نستطيع أن نعرف من هو الرجل صاحب فكرة إنشاء تيار يضم العلوين المؤيدين للثورة وحرقهم مرة واحدة وبعد أن ننتصر نحرق العلوين المؤيدين للنظام … ترى مالذي غير وجهة نظر غسان عبود مالذي وجده في فؤاد حميرة النصيري ولم يجده في 3 مليون علوي بشقيه المؤيد والمعارض ؟؟؟ مالذي دفع غسان لتغير المسمى من نصيرين إلى علوين ( في البوست الذي قام بمدح فؤاد فيه ) شعار المرحلة القادمة في بوستات السيد غسان الله سوريا فؤاد حميرة وبـــــــــــــــــــــــس ….

وأرجوا أن يكون السيد فؤاد حميرة صادقاً في نواياه الحسنة تجاهنا وتجاه ثورتنا …

وأن يبيع روحه للشيطان خيراً من أن يبيعها لغسان …



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع