أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » زيادة ساعات تقنين المياه بدمشق تعود لعدم إصلاح الأعطال والأضرار في عين الفيجة بسبب عناد النظام / معركة كسر عظم على حساب المدنيين

زيادة ساعات تقنين المياه بدمشق تعود لعدم إصلاح الأعطال والأضرار في عين الفيجة بسبب عناد النظام / معركة كسر عظم على حساب المدنيين

26-11-2015

قال المهندس حسام حريدين مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق وريفها “إن ورشات الإصلاح والصيانة التابعة للمؤسسة لم تتمكن من الدخول إلى منطقة عين الفيجة وإصلاح الأعطال والأضرار التي أحدثتها التنظيمات الإرهابية في خط بردى وإعادة المياه إلى وضعها السابق وهو ما أدى إلى نقص المياه في مدينة دمشق وزيادة ساعات التقنين”.

وأكد حريدين في تصريح اليوم أن المؤسسة تعمل على تأمين المياه لجميع مناطق المدينة من حوض دمشق والمحطات التابعة له مشيرا إلى وجود خطة لدى المؤسسة تهدف إلى توفير مياه الشرب في حال انقطاعها من خلال زيادة عدد الآبار في مدينة دمشق.

وبين حريدين أن عدد ساعات التقنين يتفاوت يوميا حسب كمية المياه المتوافرة التي يتم ضخها في الشبكات .