أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » روسيا تفرض التأشيرة على الأتراك

روسيا تفرض التأشيرة على الأتراك

قالت الحكومة الروسية، اليوم الجمعة، إنها ستوقف العمل بنظام إعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول إلى أراضيها، وذلك اعتبارا من مطلع شهر يناير/كانون الثاني المقبل، ردا على إسقاط تركيا مقاتلة روسية قرب الحدود السورية.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بعد مباحثات مع نظيره السوري، وليد المعلم، عن “اتخاذ قرار بوقف نظام الإعفاء من التأشيرة مع تركيا”، مشيرا إلى أن “هذا القرار سيصبح نافذا في الأول من يناير/كانون الثاني 2016”.

وكانت الخارجية الروسية قد دعت، أمس الخميس، رعاياها الموجودين حالياً في تركيا إلى العودة إلى بلادهم، بدعوى وجود مخاطر “إرهابية”.

وقالت الوزارة، في بيان، إنه “بسبب التهديد الإرهابي القائم حاليا في تركيا، نجدد نداءنا للمواطنين الروس للتخلي عن زيارة تركيا، وننصح الموجودين هناك لأسباب شخصية بالعودة إلى وطنهم”.

وأفادت وكالة الأنباء الروسية (تاس) بأن الشركات السياحية في روسيا أوقفت رحلاتها إلى تركيا، عقب صدور توصيات وزارة الخارجية الروسية يوصي الروس بعدم السفر إلى تركيا.

ولا توجد، وفق الوكالة، حتى الآن إحصائيات دقيقة حول عدد المواطنين الروس الموجودين حالياً في تركيا، لكن الاتحاد الروسي للسياحة يقدرهم بحوالى 10 آلاف شخص.

واستقبلت تركيا في العام الماضي نحو 4.38 ملايين سائح روسي ضخوا في الاقتصاد التركي نحو مليار دولار.

وتعد السياحة في تركيا إحدى ركائز الاقتصاد، وتدرّ على البلاد إيرادات ضخمة، وصلت العام الماضي إلى 36 مليار دولار.

وبلغت عائدات السياحة التركية في الربع الأول من العام الجاري 4.9 مليارات دولار، وفق هيئة الإحصاء التركية.

المصدر: فرانس برس