أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » أيام صعبه للاجئين السوريين في المانيا اذا صدرت هذه التشريعات التي اقترحها الحزب الحاكم

أيام صعبه للاجئين السوريين في المانيا اذا صدرت هذه التشريعات التي اقترحها الحزب الحاكم

كشفت مجلة “دير شبيغل” الألمانية، اليوم السبت، عن شروط صادمة ستواجه اللاجئين السوريين مع توجه الحزب الحاكم في ألمانيا لاعتماد تشريعات جديدة، ضمن ما يُسمى “الاندماج الإجباري”.

وذكرت المجلة في تقرير لها نشرته مؤخرًا أنّ حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي ترأسه المستشارة أنجيلا ميركل يتوجه إلى اعتماد شرط الاندماج الإجباري للاجئين، والذي يقوم على فكرة اتفاق إذعان بين الحكومة الألمانية والمهاجرين ويؤثر على وضع الإقامة للأخير في حال الإخلال بالشروط المتفق عليها.

وبحسب المجلة فإن سياسة الاندماج الإجباري تقضي بتوقيع المهاجر صكًّا يعترف بموجبه بالمساواة في الحقوق بين الرجل والمرأة وسيادة القوانين الألمانية، حتى لو كانت ضد الشريعة الإسلامية.

كما يقضي التعهد إقرار المهاجر برفض التمييز ضد المرأة أو ضد الشواذ جنسيًّا، فضلًا عن تأكيده الاعتراف بـ”وجود إسرائيل”.

ومن المرجح أن مشروع الاقتراح والذي تقدمت به “جوليا كلوكنر” إحدى قياديات حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، سيأخذ طريقه للموافقة اعتبارًا من منتصف كانون الأول/ ديسمبر، وفقًا للمجلة.

وبحسب المجلة فأن صاحبة الفكرة هي يوليا كلوكنر نائبة رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي.

وكانت كلوكنر قد دعت إلى وضع مثل هذا القرار في شهر أيلول الماضي بعد أن أثار غضبها رفض إمام مسلم مصافحتها في مأوى للاجئين بولاية راينلاند بفالتس، التي تشغل منصب رئيسة الحزب فيها.