أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » نجل أردوغان ” بلال ” يرد على صورته مع عناصر داعش

نجل أردوغان ” بلال ” يرد على صورته مع عناصر داعش

علق بلال أردوغان، نجل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على الصورة التي تمّ تداولها على أنها له مع عناصر لتنظيم “داعش”.

وقال بلال إن هناك جهات تعمل على الاضرار بوالده، وأوضح أنه كانت هناك صورة تصورها عند أحد الجزارين، و”تم استغلالها للافتراء، واتهمونا بالعلاقة مع (داعش)”.

وأضاف: “ألا يخجل هؤلاء السياسيون من رمي افتراءاتهم هذه؟ لست أنا الهدف لشخصي. لكن القصد هنا هو الإضرار برئيس الجمهورية التركية. ليست لدي حصانة. لكن سيدفع كليجدار أوغلو التعويضات عن هذه الافتراءات.”

وفيما يتعلق بالاتهامات التي وجهت له بالهرب إلى إيطاليا قال بلال: “أين أنا الآن؟ أنا في إسطنبول. وهنا كنت أيضا في العيد الماضي. أنا في وطني. ليس لي وطن سواه، لم أقم بالهرب أو ما شابه. أظن أن هذا سيكون إجابة كافية لهم. هذه الافتراءات افتراءات دنيئة قام بإطلاقها أشخاص دنيئون بسبب اقتراب الانتخابات. فأهدافهم تصب في مصلحتهم السياسية”.

وعن اعتقال والده قال: “لا أستطيع نسيان اليوم الذي ودعنا فيه أبي وهو ذاهب إلى السجن. كان والدي قد أُحضر لباب السجن وقال آخر كلماته للمتواجدين هناك. لم أتمكن من توديع والدي حينها، كنت من شدة الزحام أتنقل من مكان لآخر دون جدوى. عدم تمكني من توديع والدي يومها أحزنني كثيرا. كانت هناك أيضا زحمة سير كبيرة. العديد من الرسائل كانت تأتي. لم يستطع والدي حضور حفل تخرجي وحزنت جدا لهذا. يومها أرسل والدي لي رسالة قرأتها على مسامع أصدقائي. كانت هذه فترة تركت فينا ندوبا عميقة”.

 مفكرة الإسلام.