أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الطائرات الروسية تركز على تدمير المدارس في حلب

الطائرات الروسية تركز على تدمير المدارس في حلب

أكدت العديد من الهيئات في مدينة حلب إن الطائرات الروسية تركز على استهداف مدارس حلب سواء كانت مازالت تقدم الخدمات التعليمية أو أنها باتت مأوى وملجأ لعشرات العائلات النازحة في المدينة.

وأكدت الهيئات الصحية والعتليمية والمدنية في حلب إن المدارس في المدينة باتت هدفاً لقصف الطائرات الحربية، سواء الروسية أو التابعة للنظام، فالطيران الروسي، الذي دخل ساحة النزاع في سوريا، كانت المدارس هدفاً أساسياً في مرمى طائراته، وكان استهداف المدارس هذا دافعاً وراء تعليق الدراسة فيها.

هذا التدمير الذي لحق بـ70% من مباني المدارس، ودفع بالعملية التعليمية إلى الملاجئ والأقبية التي لم تسلم هي الأخرى من القصف الروسي وقصف النظام، فجاء قرار وقف الدراسة تفادياً لمجازر جديدة كتلك التي نفذتها طائرات الأسد في السابق في مدارس عين جالوت وسعد الأنصاري وسيف الدولة والرجاء وغيرها، والتي راح ضحيتها عشرات الأطفال ومئات الجرحى.

وكأن ما تعانيه هذه المدارس أصلاً منذ بدء النزاع لا يكفيها. نقص في الدعم اللوجيستي من كتب مدرسية ووقود مدافئ وسجلات، وكل ما يلزم لإتمام العملية التعليمية، لتدخل الطائرات الروسية إلى جانب طائرات النظام في المعادلة، وتشكل تهديداً إضافياً لسلامة الطلاب والمدرسين.

المصدر: أخبار السوريين