أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » أمير قطر والرئيس التركي يدشّنان عهداً جديداً بين البلدين

أمير قطر والرئيس التركي يدشّنان عهداً جديداً بين البلدين

يبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الثلاثاء المقبل زيارة رسمية إلى قطر، على رأس وفد رفيع المستوى، يضم وزراء الداخلية والتعليم والمالية والبيئة والدفاع والمواصلات والنقل والثقافة والسياحة والاقتصاد.

وستعقد اللجنة الاستراتيجية العليا القطرية–التركية، خلال زيارة الرئيس التركي، اجتماعها الأول في الدوحة على مستوى زعيمي البلدين، وسيجري التوقيع على عدد من الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون في مجالات مختلفة سياسية واقتصادية وثقافية، إضافة الى مناقشة أبرز القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وبخاصة التطورات على الساحة السورية والعراقية والحرب على الإرهاب.

كما سيلتقي الرئيس التركي خلال زيارته بطلبة جامعة قطر، حيث سيزور الجامعة، ويلقي محاضرة فيها، من المتوقع أن تتعرض للأوضاع في المنطقة، ومواقف بلاده منها.

ووقعت قطر وتركيا خلال زيارة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى أنقرة في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، على مذكرة تفاهم، تم بموجبها إنشاء اللجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين، وعلى اتفاقية تعاون عسكري في مجالات التدريب والصناعة الدفاعية، وتبادل نشر قوات مشتركة بين البلدين إذا اقتضت الحاجة، ‏وإجراء مناورات ‏عسكرية مشتركة.

وتشهد العلاقات بين الدوحة وأنقرة، ازدهاراً كبيراً على الصعيدين السياسي والدبلوماسي، إذ يشكل التحالف القطري التركي حجر الأساس في السياسة الخارجية للبلدين، تجاه قضايا الشرق الأوسط. وتلتقي مواقفهما السياسية في ملفات سياسيّة خارجيّة عديدة، وخصوصاً بشأن ما يجري في سورية والعراق، وما يتعلّق بالعدوان الإسرائيلي المتكرّر على الشعب الفلسطيني، والحروب على قطاع غزة المحاصر، والموقف من الربيع العربي، إذ دعمت الدوحة وأنقرة طموحات الشعوب العربيّة في الحريّة والديمقراطيّة واحترام حقوق الإنسان وسيادة القانون.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال زيارة قام بها إلى الدوحة، في شهر سبتمبر/ أيلول 2014، أن كلاً من بلاده ودولة قطر “يقود حملة اقتصادية وتنموية مهمة على مستوى المنطقة”، لافتاً إلى أنّ “رؤية تركيا وقطر للمسائل الإقليميّة تتقاطع بشكل كبير، وأن علاقتهما الثنائية شهدت تطوّراً كبيراً للغاية في السنوات الأخيرة، كما أنها آخذة في الازدياد”.

ولم تفت أردوغان الإشارة إلى اهتمام “بلاده بأعمال البنية التحتية والفوقية الخاصة بتنظيم مسابقة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها قطر عام 2022”.حيث تبلغ الاستثمارات التركية في قطر 15 مليار دولار.

المصدر: العربي الجديد – الدوحة ــ العربي الجديد