أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » مزرعة طاقة شمسية لتزويد مخيم “الزعتري” بالكهرباء

مزرعة طاقة شمسية لتزويد مخيم “الزعتري” بالكهرباء

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، اليوم الإثنين، عزمها إنشاء مزرعة للطاقة الشمسية، في مخيم “الزعتري” الصحراوي للاجئين السوريين، شمال الأردن، بهدف تزويد المخيم بالطاقة، وتحسين حياة 27 ألف لاجئ سوري يقطنون فيه.

وبيّنت المفوضية أن تنفيذ المشروع سيتم بفضل حملة “حياة أكثر إشراقا” التي أطلقتها شركة “IKEA” العالمية المتخصصة في الأثاث المنزلي، والتي قامت فيها بجمع تبرع بمقدار يورو واحد مع بيع كل منتج إضاءة “LED” منذ السادس عشر من شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي حتى يوم أمس.

وأوضحت المفوضية أن أعمال بناء مزرعة الطاقة الشمسية ستبدأ في غضون أسابيع، وسيتم ربط الملاجئ بشبكة كهرباء جديدة بحلول مارس/آذار أو أبريل/نيسان من العام القادم، وأشارت إلى أنها ستقوم بتدريب 20 لاجئاً من المخيم لتشغيل وصيانة مزرعة الطاقة الشمسية، وتزويدهم بفرص عمل ومهارات جديدة.

ولفتت المنظمة إلى أن المزرعة ستنتج ما قيمته 1.4 مليون دولار من الكهرباء سنوياً، ما يعني وجود فائض لن يستخدم من قبل المخيم، سيتم إدخاله في شبكة الكهرباء الأردنية مجاناً، وسيتم التبرع بالمزرعة للحكومة الأردنية عند إغلاق المخيم.

ويعتبر النقص الدائم بالكهرباء أحد أكبر التحديات التي يواجهها اللاجئون في مخيم الزعتري يوميا، إذ يصعّب غياب الطاقة والكهرباء من نشاطاتهم اليومية كجمع الماء والذهاب إلى دورات المياه والتي تصبح محفوفة بالمخاطر بالنسبة للفتيات والنساء مع حلول الظلام.

ومع دخول فصل الشتاء يصبح من الصعب الشحن بالطاقة الشمسية، فتنفذ طاقة الأبيال التي يعتمد عليها اللاجئون لإضاءة مساكنهم وتغرق في الظلام.

وقال مستشار الطاقة في المفوضية، بول كويغلي، إن “المشروع سيحدث فرقاً كبيراً في حياة اللاجئين، كونه سيوفر لهم الإنارة، وسيخفف من تكاليف الكهرباء”، وأضاف “بدون تمويل حملة (حياة أكثر إشراقاً) لن نكون قادرين على حل معضلة الطاقة في المخيم”.

المصدر: العربي الجديد – لبنى سالم