أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون المهاجرين » ميركل تستبعد تطبيق حزمة اللجوء قبل مطلع العام الجديد

ميركل تستبعد تطبيق حزمة اللجوء قبل مطلع العام الجديد

استبعدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إمكانية إدخال حزمة اللجوء الجديدة التي اتفق عليها الائتلاف الحاكم حيز التنفيذ قبل مطلع كانون ثان/يناير المقبل كما كان مزمعا لها بالأساس.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الثلاثاء (الأول من كانون الأول/ديسمبر 2015) في برلين إن الجدول الزمني المخصص لتطبيق حزمة اللجوء الجديدة التي اتفق عليها الإئتلاف الحاكم لا يمكن الوفاء به وفقا للوضع الراهن وذلك “لأسباب إجرائية”.

وأشارت ميركل وفي أعقاب لقائها مع رئيس الوزراء النيوزيلاندي جون كي، إلى أنه كان من الضروري صدور قرار بهذا الشأن من مجلس الوزراء خلال الأسبوع الجاري. وتابعت ميركل أن “المشاورات مستمرة” معربة عن تفاؤلها بالتوصل إلى اتفاق داخل الائتلاف الحاكم.

ذكر أن الحكومة الألمانية تعتزم في الفترة المقبلة إيواء مجموعات معينة من اللاجئين في “مؤسسات استقبال خاصة” ومعالجة طلبات لجوئهم في إجراءات مستعجلة. كما تنص الحزمة الجديدة على تقييدات فيما يخص لم شمل الأسر بالنسبة لشرائح معينة من طالبي الحماية بالإضافة إلى تشديد اللوائح الخاصة بالترحيلات.

ويرجع تأخر التصديق على الحزمة إلى وجود خلافات داخل الائتلاف الحاكم ولاسيما فيما يتعلق بقضية لم شمل الأسر والرعاية الصحية للاجئات الحوامل ولأصحاب الأمراض الخطيرة من اللاجئين. ويلقي كل من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وتحالف المستشارة ميركل المسيحي اللوم على الآخر في تأخر التصديق على الحزمة الجديدة.

ي. ب/ أ.ح (د ب أ)

المصدر: دويتشه فيله