أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “داعش” يتقدم بريف حلب مستفيداً من الغارات الروسية

“داعش” يتقدم بريف حلب مستفيداً من الغارات الروسية

شن الطيران الحربي الروسي غارات على مواقع المعارضة السورية، بريف حلب الشمالي، ما ساعد “تنظيم الدولة الإسلامية” (داعش) على التقدم، والسيطرة على قريتين كانتا خاضعتين للمعارضة، كما استهدف قصف مماثل ريفي حماة ودرعا.

من جهته، قال الناشط الإعلامي عبد الرزاق مصطفى، المتواجد قرب جبهات ريف حلب، لـ”العربي الجديد”: إن “الطيران الروسي شن غارات مكثفة استهدفت نقاط الثوار على جبهات داعش الذي اقتحم قريتي كفرة وجارز”.

وتقع القريتان إلى الشمال من مدينة مارع بنحو عشرة كيلو مترات، كما تبعدان بذات المسافة تقريباً عن الشريط الحدودي مع تركيا.

وأضاف أن “الطيران الروسي عاد لاحقاً وشن غارات على مواقع الثوار في قرية جبرين المتاخمة لقرية كفرة التي سيطر عليها تنظيم داعش صباح اليوم”.

كذلك، طاولت غاراتٌ روسية ريف محافظة حماة، إذ أكد مصدرٌ في “مركز حماة الإعلامي”، لـ”العربي الجديد” أن “الطيران الروسي حلّق صباح اليوم بكثافة في ريف المدينة الشمالي مستهدفاً بإحدى غاراته مدينة اللطامنة”، التي تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة.

وفي جنوبي البلاد، أكد الناشط الإعلامي أحمد المسالمة لـ”العربي الجديد” أن “قوات النظام استهدفت بالمدفعية الثقيلة بلدة الصورة بريف درعا ظهر اليوم، بعد أن أغار عليها الطيران الحربي الروسي ثلاث مرات منذ الصباح”.

إلى ذلك، تجدد القصف المدفعي والصاروخي صباح اليوم على مدينة دوما بريف دمشق، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى المدنيين” بحسب ما أفادت لـ”العربي الجديد”، مصادر محلية في الغوطة الشرقية.

المصدر: العربي الجديد – أحمد حمزة