أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » الناتو يتحدى روسيا ويعرض عضويته على الجبل الأسود

الناتو يتحدى روسيا ويعرض عضويته على الجبل الأسود

في خطوة تعتبر تحديا واضحا لروسيا، دعا وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي جمهورية الجبل الأسود اليوم الأربعاء للانضمام للحلف العسكري الغربي. وعلى الفور هددت موسكو بالرد على هذه الخطوة.

دعا وزراء خارجية الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي جمهورية الجبل الأسود اليوم الأربعاء (02 كانون الأول/ديسمبر 2015) للانضمام للحلف العسكري في أول عملية توسع منذ 2009 رغم تحذيرات روسية بأنها ستنظر لتمدد التحالف، الذي تتزعمه الولايات المتحدة ليشمل المزيد من دول البلقان، بوصفه استفزازا.

وفي جلسة رفيعة المستوى بمقر الحلف في بروكسل دخل وزير خارجية الجبل الأسود إيغور لوكسيتش للقاعة وسط تصفيق حاد من نظرائه، بينما أعلن ينز ستولتنبرغ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أن “هذه بداية تحالف جميل جدا.”

وقال ستولتنبرغ إن دعوة الجبل الأسود لا علاقة لها بروسيا. لكن دبلوماسيين بالحلف قالوا سابقا إن القرار يبعث برسالة إلى موسكو بأنها لا تملك الاعتراض على توجه الحلف بالتوسع شرقا حتى وإن كانت عضوية جورجيا قد تعقدت بسبب حربها مع روسيا في 2008.

وعلى الفور حذرت روسيا اليوم الأربعاء حلف شمال الأطلسي من أنها ستضطر لرد الفعل بعد دعوته الجبل الأسود إلى الانضمام لصفوفه. وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف لصحافيين إن “موسكو أشارت دائما على كل المستويات إلى أن الاستمرار في توسيع الحلف لبنيته العسكرية للحلف شرقا، لا يمكن إلا أن يؤدي إلى تحركات مماثلة من قبل الشرق تراها موسكو لمصلحة الأمن ودعم أولوية مصالحنا”.

ودانت روسيا مرات عدة خطط توسيع الحلف الأطلسي ليضم دولا في البلقان، معتبرة ذلك تجاوزا لمنطقة نفوذها وحتى “استفزازا”، على حد تعبير وزير الخارجية سيرغي لافروف في 2014.

ح.ع.ح/ش.ع(د.ب.أ/أ.ف.ب/رويترز)

المصدر: دويتشه فيله