أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون إيرانية » بعد ثلاثة أيام من تسلمه مهامه… ثوار حلب يعيدون قائد لواء الحسين بتابوتٍ إلى طهران

بعد ثلاثة أيام من تسلمه مهامه… ثوار حلب يعيدون قائد لواء الحسين بتابوتٍ إلى طهران

لا تفارق مواكب تشييع القتلى الإيرانيين، شوارع المدن الإيرانية، التي باتت على موعد دائم، مع وصول الجثث المتتابعة إليها قادمة من سوريا، التي يبدو أن ثوارها يرتكبون مجازر، بحق الميليشيات العابرة للحدود التي تقاتلهم.

وبحسب شبكة شم فإن إيران أعلنت اليوم الأربعاء، عن مقتل الرائد علي رضا قلي بور، من أحد قيادات ما يعرف بالباسيج (الأمن) في الحرس الثوري الإيراني، الذي جاء الإعلان عنه بالتزامن مع إعلان مقتل ” عبد الرشید رشوند“، ثاني قائد لما يسمى “لواء الحسين”، الذي قتل قائده السابق العميد الإيراني عبد الرضا مجيري، يوم الخميس الفائت، ولم يمض على تعينه إلا ثلاثة أيام.

واستكمالاً لمواكب التشييع التي فرض الثوار على الإيرانيين والمليشيات الشيعية جعلها، برنامج يومي دائم ومنتشر، فتم الأربعاء تشييع أحد القتلى الأفغان في طهران، بعد مقتله على يد الثوار في سوريا، وهو من ضمن ما يعرف بـ “لواء الفاطميون”، الذي يضم شيعة أفغان ويقوده الحرس الثوري الإيراني.

وبالأمس شيعت مدينة “شاهرود” ، اليوم ، القتيل مجید یونسیان ، الذي قضى هو الآخر على يد الثوار في ذات المعارك.

رصد: كلنا شركاء