أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » التنظيم يذبح جاسوسا روسياً، موجهاً تهديدات قوية إلى بوتين الكلب

التنظيم يذبح جاسوسا روسياً، موجهاً تهديدات قوية إلى بوتين الكلب

تحت عنوان “خبتم وخسئتم أيها الروس”، مترجما إلى الروسية، نشر تنظيم “الدولة” مقطعا يوثق عملية إعدام من وصفه بالجاسوس الروس، الذي اندس في صفوف التنظيم مقدما نفسه كـ”مجاهد” قبل أن يتم اكتشاف أمره.

بدأ الشريط بتقديم الرجل لنفسه، قائلا إنه “خاسييف ماغوميد” من مواليد 1992، وإنه روسي ولد في الشيشان، ودخل أراضي التنظيم باسم “هارون”، موضحا أن جاء إلى “أرض الخلافة بأمر من المخابرات الروسية”.

وشرح “ماغوميد” طريقة تجنيد المخابرات الروسية له، عن طريق رائد يدعى “شامل”، وكيف وقع عقدا مع تلك المخابرات لاختراق التنظيم وإرسال المعلومات عن المقاتلين.

وأوضح “ماغوميد” أنه التحق بالتنظيم في آب/أغسطس 2014، واستطاع تقديم معلومات عن عدة عناصر من القومية الشيشانية للمخابرات الروسية، وآخرها كان الوشاية بطالب يدرس الطب، ليتم بعدها القبض عليه من قبل الجهاز الأمني التابع لتنظيم “الدولة”.

وبعد هذه الشهادة، أظهر المقطع الجاسوس “ماغوميد” جاثيا على ركبتيه وخلفه يقف رجل يتكلم الروسية، مكشوف الوجه، خلافا لبعض إصدارت الإعدام التي يظهر فيها عناصر “الدولة” ملثمين، ومن خلف الرجلين ظهر مسطح مائي واسع يبدو أنه نهر الفرات.

ووجه عنصر الدولة خطابا حادا إلى الروس ورئيسهم ناعتا فلاديمير بوتين بـ”الكلب”، قائلا: “استمع إلى يا بوتين الكلب، واستمعوا إلي يا أتباعه: لقد قصفنا النظام قبل مجيئكم ثم قصفتنا أمريكا وحلفاؤها الجبناء واليوم تقصفون أنتم، وما زادنا ذلك إلا يقينا وثباتا”.

وتوعد الرجل بوتين وموسكو بالقتل والدمار، كما يقتلون ويدمرون في “بلاد المسلمين”، مضيفا: “يا كفار الروس، لقد تمنينا لقاءكم، وبحثنا عن طرق الوصول إليكم، لكنكم جئتم إلينا بأنفسكم… واليوم على هذه الأرض المباركة تبدأ المعركة، الدم بالدم والهدم بالهدم، أيها الشعب الروسي أنتم تساقون إلى هزيمة جديدة، ولن تجدوا لأمن في بيوتكم، وسنقتل أبناءكم قصاصا لكل ولد قتلتموه هنا”.

وختم الرجل كلامه موجها عبارة إلى الأمهات الروس: “يا أمهات الروس امنعن أبنائكن وإلا سيكون مصيرهم مصير هذا (الجاسوس)”، ومع نهاية هذه العبارة احتز عنصر الدولة بسكينه رقبة “ماغوميد”، ليسيل دمه على الأرض، ثم يظهر رأسه مفصولا عن جسده.

المصدر: زمان الوصل