أخبار عاجلة
الرئيسية » شهداء ضحوا لاجلنا » الشهيد المسيحي سرمد هيثم سعد : من أوائل العساكر المنشقين في جبهة حلب

الشهيد المسيحي سرمد هيثم سعد : من أوائل العساكر المنشقين في جبهة حلب

هذا الشاب ( سرمد هيثم سعد) من أوائل العساكر المنشقين في جبهة حلب .لم يحتمل إعدام إثنين من رفاقه لأنهم رفضوا إطلاق النار على المتظاهرين فانشق مع ثلة من زملائه .استشهد في حلب منذ ثلاث سنوات .قرأت قصته في صفحة والده الجراح الكبير هيثم سعد الذي اعتقله النظام بتهمة معالجة الارهابيين .لم يعلم باستشهاد ابنه إلا بعد خروجه من السجن .الدكتور هيثم سعد كان يتقاضى راتبا بفرنسا عام 1989 خمسة آلاف دولار لكنه فضل العودة لبلده وكان راتبه حينها لايتجاوز 40 دولارا في مشفى الهلال الأحمر .
على فكرة هذا الشاب مسيحي كي تعرفوا أن هذا النظام لا يفرق بين أية ملّة لأنه نظام مافيوي إقصائي عصابي قذر. حذاء هذا الشاب أشرف من وجه حسون المأبون وابن رحمة المأفون وحسن نصر القرد الملعون. أخي هيثم لروح سرمد الرحمة السرمدية وطوبى لك يا أبا الشهيد.
……………………………………………
هذا الفتى ما أجملهْ

هذا الذي نزعت يداهُ الشوكَ عن وجهِ

المسيحِ و أنزلهْ

كفَّاهُ قد خلعتْ مساميرَ الصليبِ

القاتلهْ

هذا الفتى من أمّةٍ

بالدمِّ صارت مُثقلهْ

هذا مسيحُ الجُلجُلَهْ

فلتنحني يا هامةَ الإعصارِ قُدّامََ

الرياحِ المرسَلهْ

هذا مسيحُ الزلزلهْ

أسماهُ أهلهُ (سرمدا)

للخيرِ قد مَدَّ اليدا

شهماً جميلاً سيِّدا

رفض الخنا فاستشهدا

هو كان يعلمُ مقتلَهْ

(يا سَعْدُ ما ألِفَ الخمائلَ بلبلٌ

إﻻّ وتحتشدُ الكلابُ لتقتلهْ)

يا سعْدُ طوبى لروحهِ

ولأنّهُ قد هزَّ عرشَ الظالمينَ

وزلزلَهْ

هُوَ نالَ غاية مأملهْ

يا سعدُ شدِّ السلسلهْ

(يوضاس) خان القافله

هذا أوانُ المقصلهْ..

 

هذا الشاب ( سرمد هيثم سعد) من أوائل العساكر المنشقين في جبهة حلب .لم يحتمل إعدام إثنين من رفاقه لأنهم رفضوا إطلاق النار على المتظاهرين فانشق مع ثلة من زملائه .استشهد في حلب منذ ثلاث سنوات .قرأت قصته في صفحة والده الجراح الكبير هيثم سعد الذي اعتقله النظام بتهمة معالجة الارهابيين .لم يعلم باستشهاد ابنه إلا بعد خروجه من السجن .الدكتور هيثم سعد كان يتقاضى راتبا بفرنسا عام 1989 خمسة آلاف دولار لكنه فضل العودة لبلده وكان راتبه حينها لايتجاوز 40 دولارا في مشفى الهلال الأحمر .
على فكرة هذا الشاب مسيحي كي تعرفوا أن هذا النظام لا يفرق بين أية ملّة لأنه نظام مافيوي إقصائي عصابي قذر. حذاء هذا الشاب أشرف من وجه حسون المأبون وابن رحمة المأفون وحسن نصر القرد الملعون. أخي هيثم لروح سرمد الرحمة السرمدية وطوبى لك يا أبا الشهيد.