أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » هروب جماعي للميليشيات الشيعية.. وانهيار لنظام الأسد في ريف حلب

هروب جماعي للميليشيات الشيعية.. وانهيار لنظام الأسد في ريف حلب

سيطر الثوار مساء أمس الجمعة على قرية القلعجية في ريف حلب الجنوبي، بعد ساعات من تحرير بلدة الحميرة ومستودعات خان طومان وتلة المحروقات وقرية معراتة ومنطقة الساتر في ذات الريف.

وتمكن الثوار من السيطرة على قرية القلعجية إثر اشتباكات عنيفة مع الميليشيات الشيعية قتل على إثرها العديد من عناصر الأخيرة بحسب مراسل أورينت نت.

كما تم تحرير بلدة الحميرة الاستراتيجية بشكل كامل، بعدها قامت جبهة النصرة بتنفيذ عمليتين “استشهاديتين” بالقرب من بلدة خلصة، ما أوقع المزيد من القتلى في صفوف قوات الأسد.

وبعد التفجيرات التي نفذها جيش الفتح دخل انغماسيون إلى قرية خلصة في محاولة  لإحكام سيطرته على القرية بالكامل، وسط انسحابات تنفذها الميليشيات الشيعية من المنطقة وتراجعهم إلى الخطوط الخلفية، بعد مقتل أكثر من 40 عنصراً منها.

وتأتي أهمية قرية خلصة كونها منطقة مرتفعة تطل على اوتستراد حلب – دمشق، وفي حال تم تحريرها سيكون الطريق مكشوفاً أمام الثوار وسيتم قطعه نارياً، وسيقترب جيش الفتح من السيطرة على قرية زيتان التي تبعد عن الطريق الدولي مسافة 3 كيلو متر.

كما تمكن الثوار من السيطرة على تلال القراصي وكتيبة الدفاع الجوي في محيط خان طومان، وقتلوا العشرات من قوات الأسد ودمروا 3 دبابات.

وكان جيش الفتح سيطر في وقت سابق أمس على تلة المحروقات وقرية معراتة ومستودعات خان طومان ومنطقة الساتر القريبة منها، وأشارت حركة أحرار الشام أنها تمكنت من أسر 10 عناصر من الميليشيات الشيعية العراقية خلال اشتباكات بالقرب من مستودعات خان طومان.

أورينت نت.

المصدر: أخبار السوريين