أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » المعارضة السورية تحرر مدينة حلفايا الاستراتيجية بريف حماة من قبضة نظام الأسد

المعارضة السورية تحرر مدينة حلفايا الاستراتيجية بريف حماة من قبضة نظام الأسد

قالت مصادر موالية للنظام إن القيادة الأمنية في محافظة حماة شهدت تغييراً، حيث تم تعيين “اللواء عبدو ابراهيم” رئيساً للجنة الأمنية في المحافظة، بدلاً من “اللواء موافق الأسعد”، وذلك مساء أمس، قبل ساعات من بدء هجوم قوات المعارضة.

وميدانياً، استمرت المعارك بين قوات النظام والمعارضة في ريف حماة الشمالي، وبعد إعلان قوات المعارضة السيطرة على مدينة حلفايا وبعض القرى القريبة، فجّر أحد مقاتلي “جند الأقصى” نفسه بسيارة مفخخة في أحد الحواجز القريبة من مدينة “طيبة الإمام” بريف حماة.

وقامت فصائل المعارضة باعتقال بعض من قالت إنهم “متعاملون مع قوات النظام” في مدينة حلفايا، حسب ما أفادت مصادر محلية.

 

حققت قوات المعارضة تقدماً نوعياً في ريف حماة الشمالي، بعد إعلانها السيطرة على مدينة حلفايا بالكامل، بعدما سيطرت على عدد من الحواجز المحيطة، قبل أن تنسحب منها قوات النظام.

وتشارك في العملية كل من الفصائل التالية “جند الأقصى وجيش العزة وجيش النصر”، وأطلق كل فصيل تسميته الخاصة على العملية، ووفقاً لمصادر ميدانية فإن التقدم كان سريعاً ولم ين هناك خسائر تذكر في صفوف قوات المعارضة، باستثناء إصابة سائق إحدى الدبابات في صفوف “جند الأقصى”.

وباتت قوات المعارضة حالياً على مشارف بلدة “طيبة الإمام”، وعلى مقربة من مدينة “محردة” التي تقطنها غالبية مسيحية.