أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » الآباء في الإمارات الأكثر إنفاقاً على التعليم

الآباء في الإمارات الأكثر إنفاقاً على التعليم

أشارت صحيفة “غولف نيوز” في تقرير لها، إلى أنّ الآباء في الإمارات هم الأكثر إنفاقاً على التعليم، على مستوى العالم.

وقالت، إن تقريرًا صادرًا عن بنك HSBC كشف أنّ الآباء في الإمارات ينفقون على تعليم أبنائهم الجامعي، بنسبة أكبر بنحو 140% من المتوسط العالمي، ومعظمهم يعتمدون في هذا الإنفاق على الرواتب.

الآباء في الإمارات العربية المتحدة، هم الأكثر إنفاقاً في العالم على الدراسات الجامعية لأبنائهم، حيث يدفعون 18360 دولارا (حوالي 67439 درهما) سنوياً في المتوسط، وذلك وفقاً لما تشير إليه أبحاث جديدة.

وعلى الرغم من هذه المصاريف المرتفعة، فإن معظم الآباء والأمهات (بنسبة70%) يعتمدون فقط على دخلهم الشهري لتمويل دراسة أبنائهم.

وبحسب ما ذكر التقرير “ما يزيد من احتمال حدوث مشكلة نتيجة ذلك، فإن ما يقرب من ثلثي الآباء يقترضون لتمويل دراسة أبنائهم”، ويضيف أن نفقات التعليم الباهظة تجعل من الصعب على ثلاثة من أصل أربعة آباء مواكبة التزامات مالية أخرى.

وبعد أن تم استطلاع آراء 420 من الآباء والأمهات في دولة الإمارات العربية المتحدة، كجزء من الأبحاث، منهم 55 من الآباء يبلغ دخل الأسرة الشهري 50 ألف درهم أو أكثر.

وقال خبير في البنك، خلال مناقشة حول نتائج التقرير، إن هناك سبباً واحداً اتفق عليه الآباء لإنفاق الكثير من الأموال، وهو أن تكلفة التعليم العالي في دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر مرتفعة بالنسبة للوافدين الذين يشكلون الجزء الأكبر من السكان، وأن نفقات التعليم في كثير من الحالات تعتبر مرتفعة نسبياً مقارنة مع التكاليف في بلدانهم.

ووفقًا لدراسة منفصلة، أجراها معهد التعليم الدولي، فإن الطلاب الذين يدرسون في الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة، ينفقون نحو 13827 دولارا (50788 درهما) سنوياً في المتوسط.

وفي الوقت نفسه، يمكن أن تتراوح الرسوم المدرسية السنوية في دبي تقريباً من 2000 إلى 100000 درهم.

وتوضح هيئة المعرفة والتنمية البشرية، أن 60.7% من الطلاب في دبي يدفعون أقل من 20000 درهم سنوياً كرسوم دراسية.

ويقول كونال مالاني، رئيس إدارة خدمة العملاء لدولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك HSBC، إن هناك سببًا آخر وهو أن الدخل المرتفع نسبياً في الإمارات، يسمح لهم بإرسال أبنائهم للدراسة في الغرب، خاصة في الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، وأستراليا، وهي من بين الدول الأكثر غلاءً في التعليم العالي.

الأغلبية (58%) من الآباء في الإمارات العربية المتحدة، يرغبون في إرسال أبنائهم للتعليم في الخارج، وهو ثاني أعلى معدل على الصعيد العالمي (بعد إندونيسيا).

كما أشارت الدراسة، إلى أن الطب هو المجال الأكثر شعبية للدراسة الذي يرغب الآباء في إلحاق أبنائهم به، وهو يمثل 26% من المشاركين.

وأضافت الدراسة، أن التكلفة السنوية لدراسة الطب هي 26558 دولارا (97551 درهما) في دولة الإمارات العربية المتحدة وتصل إلى 44724 دولارا (164277 درهما) في الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من تكاليف التعليم المرتفعة، فإن معظم الآباء يعتمدون فقط على دخلهم الشهري لتمويل دراسة أبنائهم.

وتعليقاً على هذه النتائج، قالت كارين باور، المدير الإقليمي للبنك “إن التعليم العالي أصبح شرطاً لأولئك الذين يسعون للوصول لأعلى الوظائف في سوق المنافسة وسوق العمل العالمي على نحو متزايد، كما أن الآباء يتطلعون لإلحاق أبنائهم بالدراسة في الخارج لإعطاء أطفالهم ميزة الحصول على فرص عمل دولية، ومهارات اللغة الأجنبية، والتعرض لتجارب الثقافات، والمهارات التي يتم تقييمها من قبل أرباب العمل في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك، يحتاج الآباء إلى وجود خطة طويلة الأجل لإلحاق أبنائهم بالتعليم في الخارج، خاصة مع استمرار ارتفاع التكاليف”.

إرم نيوز