أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » معمل لتفكيك السيارات المسروقة تملكه عمة بشار الأسد في القرداحة!!

معمل لتفكيك السيارات المسروقة تملكه عمة بشار الأسد في القرداحة!!

“جرى في المعمل تفكيك 1000 سيارة مسروقة حتى اليوم، صاحبه المُعلَن محمد حمامي، أما مالكه الحقيقي فلا يتجرأ أحد على النطق باسمه رغم معرفة الجميع من هو”، هذا ما ورد على لسان موالين للنظام، إنه ما أوردته صفحة “مكافحة الفساد في اللاذقية” الموالية للنظام.

جاء التعليق ردا على خبر أوردته الصفحة عن سرقة ما لا يقل عن 3 سيارات يوميا في محافظة اللاذقية، وفي حين نفى أحدهم وجود هذه الكنية في “القرداحة” أكدت كل التعليقات على معرفتها بموقع المعمل المختص بتفكيك السيارات المسروقة.

لكن “سومر إسماعيل” علق ساخرا “لماذا يضطر هذا المعتوه لتفكيك السيارات وهو يستطيع بيعها للشبيحة بسعر جيد، وهم يقومون بتغيير لونها وانتزاع لوحاتها، وقد لا يفعلون”.

وبالعودة إلى سيرة المالك الحقيقي للمعمل المذكور أشار الناشط “محمد الساحلي” إلى أن سكان “القرداحة” ومحيطها يعرفون أن من يدعونها “الست أم أنور” – لم يذكر اسمها – وهي عمة بشار الأسد، هي المالكة الحقيقية للمعمل.

وتوقع “مضر بركات” أن يتم القبض على المدعو “محمد حمامي” وإيداعه السجن إذا ما ازداد ضغط أصحاب السيارات المسروقة وتوجهوا بشكاويهم إلى “الجهات العليا”، لكن السرقات لن تتوقف وكذلك المعمل فهو عصي على الجميع، “كيف لا وصاحبه/ته من عضم الرقبة”.

ويضيف “بركات” ساخرا “كل الفروع الأمنية وكذلك الشرطتان المدنية والعسكرية والمحافظ وسمك البحر يعرفون موقع المعمل وصاحبه الحقيقي لكنهم لا يتجرؤون على فعل شيء تجاهه، ربما ينتظرون أوامر عليا”.

يذكر أن مدينة “القرداحة”، مسقط رأس بشار الأسد، والقرى المحيطة بها تضم عشرات مستودعات السلاح والمسروقات من عموم سوريا.

زمان الوصل.