أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » المعضمية على خطى داريا وقوات النظام تفرض تسويتها

المعضمية على خطى داريا وقوات النظام تفرض تسويتها

المعضمية على خطى داريا وقوات النظام تفرض تسويتها

توصلت قوات النظام بعد مفاوضات ومشاورات مع سكان مدينة المعضمية، إلى اتفاقية شبه مماثلة لتلك التي تم عقدها في مدينة “داريا” المجاورة بريف دمشق.

وقالت مصادر ميدانية، إن الاتفاقية تنص تسجيل أسماء الراغبين بالتوجه الى ادلب من حاملي السلاح والمدنيين بداية، وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء في منازلهم، على أن تقوم قوات النظام بإعادة السيطرة على المدينة كلياً، وتعيد فتح الدوائر الرسمية فيها أيضاً.

واكدت المصادر أن التوقعات تشير إلى اختيار السكان للخيار الأول (المغادرة إلى ادلب)، لأن النظام سيقوم بتصفية معظم الشبان واعتقالهم بحجة انهم “إرهابيين”، كما أن تسوية الوضع تتضمن التنقل بين الأفرع الأمنية، وبذلك يكون النظام قد اتبع نفس الاسلوب الذي اتبعه في داريا ولكن بـ “سيناريو” يختلف عن سابقه في الشكل ويوافقه في المضمون.

يذكر ان عدد سكان مدينة المعضمية يبلغ نحو 40 ألف نسمة، وسيتم إخراج 20 ألف من المدينة قريباً باتجاه ادلب.

وكانت قوات النظام قد سيطرت قبل أسابيع على مدينة “داريا” المجاورة، بعد اتفاقية تم توقيعها مع قوات المعارضة، والتي تنص على خروج قوات المعارضة مع عائلاتهم إلى ادلب، بالإضافة لترحيل المدنيين إلى قدسيا بريف دمشق.

المصدر: الاتحاد برس