أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بعد استغلاله ذوي المعتقلين بمئات الملايين.. نظام الأسد يعفي رئيس محكمة الإرهاب

بعد استغلاله ذوي المعتقلين بمئات الملايين.. نظام الأسد يعفي رئيس محكمة الإرهاب

أصدر رئيس النظام السوري، بشار الأسد يوم أمس الأحد، المرسوم رقم (290)، أعفى بموجبه رئيس محكمة “قضايا الإرهاب ” القاضي “رضا سلمان موسى”، و5 قضاة آخرين من عملهم في محكمتي “الإرهاب” الأولى والثانية.

وجاء في مرسوم نظام الأسد، بأنه تم تكليف القاضي “غازي بدر الصالح” رئيسا لمحكمة الإرهاب، الأولى، ورئيسا لغرفة الجنايات (أ)، كما تم تعيين القاضي “محمد مازن خانكان” رئيسا لغرفة الجنايات الثانية (ب) لدى محكمة قضاياالإرهاب، وعين القاضي “نبيل درويش”، مستشارا لدى المحكمة المذكورة، والمقدم “نزار مجحم الدندل” عضواً في محكمة الإرهاب، الأولى.

كما ألغى مرسوم نظام الأسد الغرفة الاحتياطية لدى محكمة الإرهاب، وأعاد تشكيل الغرفة المختصة بالنظر في قصايا الإرهاب، لدى محكمة النقض، وتم تسمية القاضي “نوري جاسم فارس” رئيسا لها.

يذكر أن محكمة الإرهاب، الأولى، التي تأسست في بداية العام الثاني لقيام الثورة السورية، تتبع شكليا للمجلس الأعلى للقضاء السوري، وفعليا لرؤساء الفروع الأمنية، وهي الجهة الوحيدة في سوريا التي تصدر أحكاما قضائية بحق المعتقلين السوريين، والذي يقدر عددهم بأكثر من نصف مليون شخص.

وحسب مصادر قضائية من داخل القصر العدلي بدمسق، فإن رئيس المحكمة السابق “رضا موسى”، جمع مئات الملايين من ذوي المعتقلين لقاء الإفراج عن بعضهم، حيث وصل المبلغ لبعض المعتقلين إلى 30 مليون ليرة سورية حسب المصادر نفسها.