أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » إيطاليا: النظام السوري وحده من يتحمل مسؤولية فشل الهدنة
إيطاليا: النظام السوري وحده من يتحمل مسؤولية فشل الهدنة

إيطاليا: النظام السوري وحده من يتحمل مسؤولية فشل الهدنة

حملت إيطاليا مسؤولية انهيار وقف إطلاق النار الذي جرى فرضه بموجب الاتفاق الامريكي – الروسي في سوريا بتاريخ الـ 12 من شهر “أيلول/سبتمبر” الجاري، للنظام السوري بسبب خرقه للهدنة عدة مرات، ومبادرته بالقصف في الـ 19 من الشهر ذاته، بعد إعلانه العودة إلى الحرب.

وقال وزير الخارجية الإيطالي “باولو جينتيلوني”، “إن نظام بشار الأسد يتحمل المسؤولية الرئيسية في تخريب التهدئة في سوريا، وقد ذكرت للوزير لافروف أن إيطاليا كانت من بين البلدان القليلة التي رأت منذ البداية أن وجود روسيا في الأزمة السورية سيكون له مضاعفات إيجابية محتملة، وخاصة بالنظر لما يمكن لموسكو أن تمارسه من نفوذ على الأسد، وقد حان الوقت المناسب لممارسة النفوذ، وإلا فإن الآمال ستتلاشى ولن يكون هناك مفر من الحرب”.

وأضاف ان نظيره الروسي “لافروف”، أخبره بأن العمل والمحاولات ما زالت مستمرة، من اجل إنهاء حرب طال أمدها في سوريا، وأن هناك آمال لإنهائها، مشيراً إلى أن الوضع في سوريا ما يزال هشاً، ولا بد من أن تكون روسيا والولايات المتحدة أكثر حزماً تجاه حلفائهما في سوريا، من أجل إيجاد مخرج للأزمة السورية، وبالاخص تجاه هؤلاء الذين ساهموا في تخريب الهدنة وإفشالها.

وذكر أن إيطاليا تلعب الدور الذي تستطيع من خلاله أن تحقق إنجازاً، وهو مساهمتها في الجهود الدبلوماسية المكثفة في سبيل الحيلولة دون استمرار الحرب في سوريا.