أخبار عاجلة
الرئيسية » منوعات » اكتشاف مفاجئ جدا بخصوص قمر المشتري “يوروبا” / تلسكوب «ناسا» يرصد مياها على قمر كوكب المشترى

اكتشاف مفاجئ جدا بخصوص قمر المشتري “يوروبا” / تلسكوب «ناسا» يرصد مياها على قمر كوكب المشترى

 

ستعلن وكالة ناسا عن نتائج جديدة حول قمر كوكب المشتري يوروبا “Europa” الذي يُحتمل أن يحتوي على مياه خلال المؤتمر الذي سيعقد يوم الاثنين  الـ26 سبتمبر/ أيلول في تمام الساعة “18:00” بتوقيت غرينيتش، فقد صرّح المسؤولون في ناسا عن أن علماء الفلك سيقدمون نتائج عن حملة رصد قمر يوروبا والتي أثمرت عن شواهد مفاجئة لنشاط يعتقد أن له علاقة بوجود محيط تحت سطح قمر يوروبا.

يقول المسؤولون في الوكالة أن هذه المعلومات الجديدة جاءت بفضل تلسكوب هابل الفضائي.

ويعتبر علماء بيولوجيا الفضاء قمر يوروبا واحداً من أهم الرهانات فيما يتعلق بإمكانية وجود حياة فضائية، فهذا القمر البالغ قطره 1900 ميل “3100 كيلومتر” يضم محيطًا من الماء السائل تحت سطحٍ من الجليد، علاوة على ذلك يعتقد علماء الفضاء بوجود ترابط بين هذا المحيط والغطاء الصخري على قمر يوروبا مما يؤدي ذلك إلى جعل كل التفاعلات الكيميائية المهمة ممكنة الحدوث على سطحه.

لم تعلن النشرة الإعلامية الأخيرة عن أي تفاصيل إضافية لما سيفصح عنه العلماء في مؤتمرهم القادم لكن مشاركة “هابل” زادت من كون أعمدة بخار الماء والتي من الصعب جدًا الكشف عنها، في قمر يوروبا قد رُصدت من جديد.

في ديسمبر/ كانون الأول من عام 2012 رصد هابل أعمدة من بخار الماء المتصاعد ممتدة على ارتفاع 120 ميلا “200 كيلومترا” في الفضاء من القطب الجنوبي لقمر يوروبا، وسببت هذه الأخبار، التي نُشرت نهاية عام 2013، حماسة شديدة لدى علماء بيولوجيا الفضاء لأنه من المفترض أن يكون ممكنًا لمسبار آلي أخذ عينات من محيط يوروبا دون الحاجة إلى هبوط بشري على سطح هذا القمر.

فريق الرصد مستمر بمراقبة يوروبا باستخدام هابل على نطاق واسع منذ المراقبة الأولية، لكن وحتى الآن لم يتمكنوا من إثبات وجود عمود بخار الماء بشكل قاطع.

 

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة

 

 

رصد تلسكوب وكالة “ناسا” الفضائية الأمريكية، هابل، وجود أعمدة مياه محتملة على قمر كوكب المشترى “يوروبا”.

وبحسب موقع “ناسا”، اليوم الإثنين، فإن علماء الفلك سيعرضون نتائجهم التي توصل إليها تلسكوب “هابل”، وهى العثور على دليل مفاجئ لنشاط قد يكون مرتبطا بوجود محيط تحت سطح القمر “يوروبا”.

وسيشارك “بول هيرتز”، مدير قسم الفيزياء الفلكية في وكالة ناسا بواشنطن، في مؤتمر عن بعد يعرض النتائج التي توصلوا إليها بجانب عالم الفلك وليام سباركس.