أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » قتلى وجرحى بغاراتٍ روسيةٍ استهدفت مستشفىً ومخبزاً في حي المعادي بمدينة حلب المحاصرة.
بأربعة قنابل فوسفورية، وسبعة صواريخ فراغية بينهم صاروخ يحمل غاز الكلور السام

قتلى وجرحى بغاراتٍ روسيةٍ استهدفت مستشفىً ومخبزاً في حي المعادي بمدينة حلب المحاصرة.

قضى ستة مدنيين في حصيلة أولية، وأصيب آخرون بجروح اليوم الأربعاء (28 أيلول/سبتمبر) جراء استهداف الطيران الروسي ومدفعية مستشفىً ومخبزاً في حي المعادي بمدينة حلب المحاصرة.

وأفاد ناشطو شبكة “حلب نيوز” بأن الطائرات الحربية استهدفت أحياء مدينة حلب الشرقية صباح اليوم بأربعة قنابل فوسفورية، وسبعة صواريخ فراغية بينهم صاروخ يحمل غاز الكلور السام استهدف حي الهلك الفوقاني، بالإضافة إلى أربعة براميل متفجرة استهدفت حيي الهلك وبعيدين.

وأضافت قناة “حلب اليوم” من خلال حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، بأن قصفاً جوياً روسياً وقصفاً مدفعياً استهدف مستشفى وفرن خبز في حي المعادي فجر اليوم، ما أدى إلى مقتل ستة مدنيين على الأقل، بينهم فريق للإسعاف، وإصابة آخرين بجروح.

كما استهدفت الطائرات الروسية صباح اليوم، حيي الفردوس والصالحين في مدينة حلب، بعدة غارات جوية بالقنابل الفوسفورية، مما أسفر عن وقوع العديد من الأضرار المادية، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة تدور بين الثوار وقوات النظام في أحياء حلب القديمة، في محاولة من الأخيرة اقتحام الأحياء المحاصرة.

وشهدت مدينة حلب مجزرة أمس، حيث وصلت حصيلة القتلى في حلب وريفها إلى 41 مدنياً معظمهم من الأطفال والنساء، أغلبهم قضوا باستهداف الطيران الروسي بالصواريخ الفراغية والقنابل الفوسفورية للمباني السكنية المأهولة بالمدنيين في حيي الشعار والمشهد.