أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » اعتقال 68 شاباً من أحياء “كفرسوسة، والميدان، وركن الدين، وباب توما، والصالحية”، لذجهم بالاحتياط والخدمة الإلزامية.

اعتقال 68 شاباً من أحياء “كفرسوسة، والميدان، وركن الدين، وباب توما، والصالحية”، لذجهم بالاحتياط والخدمة الإلزامية.

شنت قوات المعارضة اليوم الخميس، هجوماً على مواقع قوات النظام في محيط بلدة “قدسيا” بريف دمشق، وتمكنت بعد معارك عنيفة من بسط سيطرتها على نقاط جديدة في المنطقة.

واستهدف الهجوم منطقة “الجادات” الواقعة في محيط “قدسيا”، حيث تمكنت قوات المعارضة بعد معارك عنيفة من بسط سيطرتها على “الجادة الأولى”.

يأتي ذلك رداً على استهداف قوات النظام المتمركزة في بلدة الهامة بريف دمشق، بالرشاشات المتوسطة”، ومحاولة اجتياحها التي قوبلت باشتباكات مع قوات المعارضة على أطراف البلدة، التي دخلت في اتفاق هدنة مع النظام منذ أشهر، بالإضافة اشتباكات بين قوات النظام والمعارضة في حي الخياطين بمدينة قدسيا، بعد محاولة قوات النظام التسلل منه إلى البلدة، بالإضافة لاندلاع حريق في “معمل دوابة”، نتيجة استخدام قوات النظام للرصاص المتفجر، في استهداف بلدتي “قدسيا والهامة”.

وفي سياق منفصل، شنت قوات النظام حملة دهم واعتقال، طالت عشرات الشبان في احياء متفرقة خاضعة لسيطرتها في العاصمة “دمشق”.

وطالت الحملة أحياء “كفرسوسة، والميدان، وركن الدين، وباب توما، والصالحية”، وجرى خلالها اقتياد نحو 68 شاباً تتراوح أعمارهم بين الـ 18 – 37، إلى أفرع النظام الامنية، بذريعة الاحتياط والخدمة الإلزامية.

وقال ناشطون، إن قوات النظام تحاول تهجير السكان المحليين من أحيائهم، عبر اعتقال أبنائهم والضغط عليهم بطرق شتى، ابرزها مصادرة الأملاك والتعرض على الحواجز

المصدر: الاتحاد برس