أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » انقرة: “درع الفرات” لسنوات اذا اقتضت الضرورة
انقرة: “درع الفرات” لسنوات اذا اقتضت الضرورة

انقرة: “درع الفرات” لسنوات اذا اقتضت الضرورة

نقلت رويترز عن مسؤول تركي، اليوم الجمعة، قوله أنّ “العملية التركية في شمال سوريا، قد تستغرق سنوات في حال اقتضت الضرورة”. وحذّرالمسؤول الذي لم تسمذه الوكالة، من أنّ التسرع في الحملة، التي يطلق عليها اسم “درع الفرات”، لن يكون “سليماً من الناحية العسكرية”.

وأوضح المسؤول ذاته أن الحملة لاستعادة مدينة الرقة السورية من قبضة “داعش”، بالاستعانة بمقاتلي “وحدات حماية الشعب” الكردية، قد تفجّر صراعاً عرقياً هناك، منبّها من أنه يجب أن تتفادى العملية إثارة المزيد من الانقسامات.

كما أشار إلى أن “وحدات حماية الشعب” الكردية لم تنسحب بالكامل حتى الآن من مدينة منبج السورية، غرب نهر الفرات، على الرغم من الوعود بانسحابها.

وفي سياقٍ آخر، قال المسؤول التركي إن عدم اتخاذ واشنطن أي إجراء بشأن تسليم زعيم “حركة الخدمة”، فتح الله غولن، والذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشل، لفترة طويلة أمر غير مقبول.

وكشف أن تركيا وإسرائيل ستتبادلان السفراء خلال عشرة أيام في إطار تطبيع العلاقات.

وكانت “رويترز” نقلت قبل عدة أيام عن، مسؤولين في الإدارة الأمريكية لم تسمهم، ان دولا خليجية تعتزم تزويد المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطائرات، وهو ما نفته المعارضة واعتبرته جزءا دعائيا يحاول التغطية وحرف الأنظار عن القصف البربري الروسي على حلب وان “الخبر-الدعاية” يحاول تبرير همجية الروس عبر ابراز مكافئ قوة لهم عند المعارضة يتمثل في حيازة صواريخ مضادة للطائرات.

الى ذلك أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، أن بلاده مستعدة للتعاون مع روسيا لوقف إطلاق النار في سوريا وإدخال المساعدات الإنسانية.

وتابع جاووش أوغلو خلال مؤتمر صحافي عقده مع نظيره اللاتفي إدغار رينكفيتش، في العاصمة أنقرة اليوم: “علينا أن نسعى بشكل أكبر للتوصل إلى وقف لإطلاق النار والحل السياسي، وإن كانت روسيا جاهزة للتعاون معنا فيما يخص وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية، نحن جاهزون لذلك”.

المصدر: مدار اليوم