أخبار عاجلة
الرئيسية » منوعات » الصين تريد تفريغ العالم من الحمير
الصين تريد تفريغ العالم من الحمير

الصين تريد تفريغ العالم من الحمير

قرر عدد من الدول الأفريقية إيقاف تصدير الحمير إلى الصين بعدما وصل طلب الحيوان، بحسب تلك الدول، إلى مرحلة لا يمكن تحملها، وفق ما نشرته الإندبندنت. من هذه الدول بوركينا فاسو، التي أصدرت قراراً هذا العام بمنع الصين من استيراد الحمير، ثم لحقتها النيجر مع إيقاف التصدير كلياً منذ أيام إلى جميع دول شرق آسيا. ووفق الحكومة النيجرية، وصل عدد الحمير المصدرة إلى شرق آسيا هذا العام إلى ثمانين ألفاً بعدما كان العدد 27 ألف في العام الماضي، “وإذا استمر التصدير بهذه الوتيرة سنشهد إفراغاً للدول الإفريقية بشكل كلي من الحمير”. يبدو أن الطلب الصيني يرتكز على جلد الحمار الأفريقي حصراً، الذي يعتبر أحد المواد الأساسية التي يتألف منها علاج وطني تقليدي رائج منذ آلاف السنين ويسمى بالإيجياو، ويعتقد أنه يسهم في تقوية الدم وتعزيز الدورة الدموية، بالإضافة إلى علاج عوارض الدوار والإينسومنيا وآلام الحيض. وكان الطلب المتزايد على جلد الحمير قد سبقه انخفاض ملحوظ بتعداد الحمير في الصين في العقود الماضية، بعد تراجع القطاع الزراعي في الصين تدريجاً مع التحولات الصناعية التي تشهدها البلاد. ووفق قناة سي إن إن الأميركية، انخفض التعداد من نحو 11 مليون حمار في بداية التسعينات إلى ستة ملايين حمار اليوم. وهناك مطالبات عديدة من جمعيات ونقابات صينية لزيادة دعم الحكومة قطاع تربية الحمار لوقف الاحتكار وتجنب العجز الحاصل في البلاد.

المصدر: المدن