أخبار عاجلة
الرئيسية » ثقافة وفن » هؤلاء الممثلين الأكثر ظهوراً على الشاشات العربية
هؤلاء الممثلين الأكثر ظهوراً على الشاشات العربية

هؤلاء الممثلين الأكثر ظهوراً على الشاشات العربية

في الكثير من الأحيان، يحاول الفنانون إثبات موهبتهم وحضورهم من خلال المشاركة بأكبر عدد ممكن من الأعمال الفنية، وهؤلاء الممثلون، هم الأكثر حضوراً في تاريخ السينما والتلفزيون العربيين:

سعيد صالح

يتصدر سعيد صالح القائمة برصيد تجاوز الـ 500 عمل، بين أفلام سينمائية ومسلسلات تلفزيونية ومسرحيات وبرامج إذاعية، خلال مسيرته الفنية الممتدة بين سنة 1958 حتى رحيله سنة 2012. وفي بداية مسيرته، حصل على فرص ذهبية لتأدية أدوار البطولة، ولكنه تراجع في النهاية ليلعب أدواراً ثانوية.

ميمي جمال

وتحتل المرتبة الثانية الفنانة، ميمي جمال، بحصيلة 433 عملّاً فنياً، خلال مسيرتها الممتدة من عام 1953 وحتى الآن، واسمها الحقيقي أمينة مصطفى جمال، وهي من أب مصري وأم يونانية. بدأت حياتها الفنية وهي طفلة صغيرة بفيلم “أقوى من الحب”، كما عملت في مسرح الفنانين المتحدين، وفي فرق القطاع الخاص وفي مسرح “نجك”. ومن أشهر أعمالها في المسرح: “نمرة 2 يكسب”. وفي السينما “لصوص لكن ظرفاء”، “شيء من الحب”. ومن أشهر المسلسلات التي شاركت بها “عائلة الحاج متولي”. تزوجت من الفنان الراحل، حسن مصطفى، وأنجبت منه ابنتين توأم.

حسن حسني

وهو الأكثر حضوراً في السنين الأخيرة في السينما المصرية، وشارك في 423 عملاً فنياً، بين المسرح والتلفزيون والسينما، أداها خلال مسيرته الفنية الممتدة من 1961 حتى الآن. بدأ مسيرته مع فرقة المسرح العسكري سنة 1961، ليؤدي بعدها العديد من الأدوار في المسرح، ومن أبرز مسرحياته: “كلام فارغ”، “جوز ولوز”، “عفروتو”. وفي أواخر السبعينات، اتّجه إلى التلفزيون، وقدم من خلاله مجموعة من الأعمال الدرامية، من أبرزها: “البشاير”، “رأفت الهجان”، “رد قلبي”. كما ارتبط اسمه أيضاً بالكثير من الأعمال السينمائية، إذ بدأت علاقته بالسينما عام 1975، من خلال دور صغير في فيلم “الكرنك”، ولكن دوره في فيلم “سواق الأتوبيس” عام 1982، لفت إليه الأنظار كممثل قادر على أداء أدوار الشر بشكل متميّز، وكان بمثابة علامة فارقة في مسيرته السينمائية، التي بلغت أوجها في بداية الألفية، ومن أعماله في السينما: “اللمبي”، “الفرح”، “أيظن”، “خارج على القانون”.

حسن مصطفى

ويحتل المرتبة الرابعة، برصيد 339 عملاً فنياً، شارك بها على مدار مسيرته الفنية الممتدة من 1955 حتى 2015. يعد أحد العلامات البارزة في المسرح الكوميدي المصري، عمل في فرقة إسماعيل يس والفنانين المتحدين ومسارح التلفزيون. ومن أهم أعماله المسرحية: “مدرسة المشاغبين”، “العيال كبرت”. ويعتبر أول من قدم المنوعات في التلفزيون، شارك حسن مصطفى في العديد من الأدوار المساعدة في السينما، وأهمها: “أضواء المدينة”، “نص ساعة جواز”، “يوميات نائب في الأرياف”.

لطفي لبيب

تجاوز عدد مشاركاته 320 عملاً، بين المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون. وتميز بأدائه التلقائي والكوميدي، كما قام بكتابة العديد من مسلسلات الأطفال، وساهم في إنتاجها. بدأ لطفي لبيب مسيرته الفنية عام 1981، بمشاركته في مسرحية “المغنية الصلعاء”، وبعدها مسرحية “الرهائن” بالاشتراك مع الفنانة رغدة. وله في السينما العديد من الأعمال الهامة، ومنها: “السفارة بالعمارة”، “طير أنت”، “عسل أسود”.

نور الشريف

شارك الفنان الراحل، نور الشريف، بما يزيد عن 200 عمل فني، بين المسرح والتلفزيون والسينما، واحتل مساحة كبيرة في قلوب الملايين بأعماله الفنية المتميزة، والتي تناولت بمجملها الواقع المعيشي للمجتمع بمشاكله وقضاياه وهمومه، والشخصيات التاريخية العربية. ومن أبرز أعماله السينمائية: “المصير”، “الكرنك”، “عمارة يعقوبيان”. كما قدم عدداً من الأعمال التلفزيونية المتميزة، منها: “هارون الرشيد”، “لن أعيش في جلباب أبي”، “عائلة الحاج متولي”. وفي المسرح، شارك بالعديد من الأعمال كممثل ومخرج، وكانت بدايته في الإخراج بمسرحية “الكاهن”. وحصل في مسيرته على العديد من الجوائز عن عدة أعمال سينمائية.

المصدر: العربي الجديد – عمر بقبوق