أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » جيش بشار يتوعد الحلبيين : أي شخص سيظل في مدينة حلب ولا يغتنم الفرصة المتاحة لإلقاء السلاح أو المغادرة سيلقى مصيره المحتوم

جيش بشار يتوعد الحلبيين : أي شخص سيظل في مدينة حلب ولا يغتنم الفرصة المتاحة لإلقاء السلاح أو المغادرة سيلقى مصيره المحتوم

أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” بأن حالة من الهدوء تسود مدينة حلب منذ الساعات الأولى لليوم الخميس.

وأوضح في بيان له أن الطائرات الحربية والمروحية توقفت عن استهداف الأحياء الشرقية من المدينة.

ووصف المرصد هذه الليلة بأنها الأهدأ منذ انهيار الهدنة الروسية الأمريكية في التاسع عشر من أيلول/سبتمبر الماضي.

من جهته، قال جيش بشار الأسد في بيان له مساء أمس إن “أي شخص سيظل في مدينة حلب ولا يغتنم الفرصة المتاحة لإلقاء السلاح أو المغادرة سيلقى مصيره المحتوم”.

وجاء في البيان أن “الجيش قطع جميع خطوط الإمداد عن المسلحين في شمال المدينة وإن لديه معلومات دقيقة عن أماكن مقراتهم ومستودعاتهم في الأحياء الشرقية لحلب. ودعا كل المقاتلين هناك إلى إلقاء أسلحتهم والمغادرة”.

ويأتي هذا البيان بعد بيان سابق يوم أمس، أعلن فيه النظام عن “تقليص” قصفه لأحياء حلب المحاصرة.

وكان قصف طائرات بشار الأسد وبوتين على مدار الأسبوعين الماضيين، تسبب باستشهاد وجرح مئات المدنيين، ودمر كافة المشافي في المناطق المحاصرة.