أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » المنحنى الجرسي \ هل ستشرب من النهر

المنحنى الجرسي \ هل ستشرب من النهر

المنحنى الجرسي \ هل ستشرب الجزء الثالث

 

1
فقه الحسبة:
يقول الكاتب: أشترك وأغلب الناس في قواعد نفسية خاطئة : فاذا حجزتني سيارة بطيئة قلت: سائق بليد واذا تجاوزتني عربة سريعة قلت سائق متهور, وكأنني النموذج الذي يجب أن يقاس عليه الناس, فمن زاد علي فهو من أهل الإفراط ومن نقص عني فهو من أهل التفريط. واذا وازاني فهو من أهل الاعتدال.
واذا سحبنا ذلك على أمور الدين نجد من عبد عبادتنا فهو من أهل التقوى ومن كان دونها فهو من المقصرين ومن زاد عليها فهو من المتنطعين المتطرفين!!!
وبما أننا جميعا لانثبت على حال واحدة من الأخلاص , فإن الاخلاص بات متبدل القيمة فاذا صرنا من من يصلي الجماعة تحسرنا على من ينفرد واذا بتنا نترك النوافل فلن نجد بأسا على من لايغالي في الدين.
فما هو المقياس الصحيح في حسبة الصواب؟
إياك أن تظن أن مقياس الصواب في الدنيا ومقياس الصلاح في الدين هو الحالة التي أنت عليها والتي أنت راض عنها.فرب وقت مضى رضيت فيه من نفسك مالاترضاه اليوم من غيرك من الناس.
لكن كيف نصل الى الحق ؟
في حسبة الامور الدنيوية المادية نتعامل بالاحصاء والمنحنى الجرسي اذ تشغل العينة الاكبر بطن الجرس, وما على طرفيها تهمل أهميته
اذا كانت الاغلبية ترتدي طربوشا فهو مايليق وكذلك اذا أيدت الأغلبية الجنس المثلي ,واذا كنت منتصرا فعدوي هو الارهابي الخسيس وبما أن العرف يختلف من مجتمع لآخر اختلف تعريف الحق والباطل !
لو أن هتلر انتصر في الحرب العالمية لكتب التاريخ بشكل مختلف تماما ولصار الانكليز والروس هم مجرمو الحرب ولحوكموا في هلزبرغ
من الادب العالمي قصة نهر الجنون وفيها يشرب سكان المدينة كلهم من ماء النهر الذي يخل العقل, فيما عدا الملك والملكة ليصبحا الوحيدين الذين ينعمان بالعقل, ولاتطيق الملكة تلك الحياة فتشرب وتنتهي القصة بالملك يتسائل هل أشرب؟؟؟
وأنتم هل ستشربون؟
شغلني ذلك الأمر دهرا فبحثت ووجدت أنه تعالى قد قال كتابه الكريم:
“ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎس …. ﻻ‌ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ…. ﻻ‌ ﻳﺸﻜﺮﻭﻥ …. ﻻ‌ ﻳﺆﻣﻨون
وقال : أكثرهم …..ﻓﺎﺳﻘﻮﻥ …. ﻳﺠﻬﻠﻮﻥ …… ﻣﻌﺮﺿﻮﻥ ….ﻻ‌ ﻳﻌﻘﻠﻮﻥ ….. ﻻ‌ ﻳﺴﻤﻌﻮﻥ!
كما كرر: وقليل من عبادي الشكور…وماآمن معه إلا قليل….ثلة من الأولين وقليل من الآخرين.
فالكثرة ليست معيارا للحق دائما وعندما بدأ سيدنا رحلة هداية البشرية كان وحيدا ولم يشرب من نهر الجنون ورغم أنه كان مختلفا لكنه كان على الحق فكيف سنعرف الحق في هذا الزمان لنتبعه فلانفتن بالشعارات والطرائق المختلة؟؟؟ طالما أن المنهج العلمي الاحصائي لايمكن الاعتماد عليه!
اياك ان تعتبر اختلافك عن الجماعة هو معيار تميز فكرك. فالخارج على دينه المفارق الجماعة ملعون ولكن:انظر الى الحق المطلق والصواب المطلق , وانظر الى أصا الدين المتين.
“خذ العفو وامر بالعرف واعرض عن الجاهلينً” الاعراف 199

عن الفيسبوك



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع