أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مع اقتراب عاشوراء… استنفارٌ أمنيٌ للميليشيات الشيعية في أحياء دمشق القديمة
مع اقتراب عاشوراء… استنفارٌ أمنيٌ للميليشيات الشيعية في أحياء دمشق القديمة

مع اقتراب عاشوراء… استنفارٌ أمنيٌ للميليشيات الشيعية في أحياء دمشق القديمة

تشهد أحياء دمشق القديمة استنفاراً أمنياً وعسكرياً من قبل الميليشيات الشيعية على مدار الساعة، مع اقتراب يوم (عاشوراء) الذي يصادف يوم الثلاثاء القادم، والذي يحتفل فيه الشيعة كل عام.

وأفادت شبكة “صوت العاصمة”، بأن الميليشيات الشيعية نصبت حواجز مؤقتة لتفتيش المشاة في أحياء دمشق القديمة، مع إغلاق بعض الطرقات أمام حركة السيارات، خاصة في الحارات التي تم نصب خيام العزاء فيها.

وأشار المصدر إلى أن حاجز مدخل سوق الحميدية في دمشق القديمة يقوم بالتفيش الشخصي وطلب الهويات للرجال والنساء، مع منع دخول الدراجات الهوائية في محيط قلعة دمشق، واستنفار لعناصر تابعة لميليشيا أبو الفضل العباس الشيعية في محيط المسجد الأموي والمداخل المؤدية إلى مقام السيدة رقية، أحد أهم الأماكن المقدسية لدى الشيعة، والتي تشهد حضوراً شيعياً أجنبياً هذه الأيام تحضيراً ليوم عاشوراء.

ويتكرر المشهد نفسه في أحياء الأمين وزين العابدين ومداخل السيدة زينب، حيث تغيب الهوية السورية مع انتشار عناصر مسلحة ورايات لحزب الله وغيره من الميليشيات الشيعية.

شبكة “صوت العاصمة”