أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ولا يزال الكر والفر بين المعارضة والنظام مستمرا : المعارضة تبدأ معركة جديدة في جبل الأكراد

ولا يزال الكر والفر بين المعارضة والنظام مستمرا : المعارضة تبدأ معركة جديدة في جبل الأكراد

أعلنت قوات المعارضة انطلاق معركة جديدة ضد قوات النظام في جبل الأكراد بمحافظة اللاذقية، وأطلقت عليها اسم “غزوة عاشرواء”، وبدأت بقصف صاروخي من قبل قوات المعارضة، أسفر عن إصابات مباشرة، وتم تدمير دبابة لقوات النظام على “تلة الكنيسة”.

وتشارك في هذه المعركة كل من “جبهة النصرة وصقور الشام وجماعة أنصار الدين” إلى جانب فصائل أخرى، وأعلنت قوات المعارضة قبل قليل سيطرتها على “تلة المقنص” القريبة من “تلة رشا” في جبل الأكراد، وواصلت قصفها الصاروخي على “قلعة شلف” وأكدت أنها أصابت بقصفها مواقع لقوات النظام.

وحصلت قوات المعارضة مؤخراً على صواريخ بلغارية وتشيكية يتم إطلاقها من راجمات خاصة بها، وقال متابعون إن هذه الصواريخ مشابهة من حيث التأثير لصواريخ “غراد”، وتتفوق ببعض المزايا.

والجدير ذكره أن قوات النظام لجأت الشهر الماضي إلى سحب جزء من قواتها بمحافظة اللاذقية، وأبرزها ميليشيا “النمور” التي يقودها العقيد “سهيل الحسن”، الذي وصل إلى محافظة حماة حيث تخوض قوات النظام معارك أيضاً مع قوات المعارضة، إضافة إلى ذلك سحبت قوات النظام من منطقتي “جبل الأكراد وجبل التركمان” خلال الشهرين الماضيين، ميليشيا “صقور الصحراء”.

وأعلنت حبهة النصرة قبل قليل سيطرتها على نقطة “بيوت الجنزرلي” و “تلة الملك”، وقالت إن اقتحامييها وصلوا إلى تلتي “البركان والدبابات” في جبل الأكراد.