أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام يصل مشارف دوما بريف دمشق وحالة ترقب وخشية من بدء تهجير الأهالي

النظام يصل مشارف دوما بريف دمشق وحالة ترقب وخشية من بدء تهجير الأهالي

تمكنت قوات النظام مساء اليوم الثلاثاء، من بسط سيطرتها على منطقة “مزارع الريحان” الواقعة في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

فبعد معارك عنيفة مندلعة منذ ساعات الصباح الاولى، استطاعت قوات النظام التقدم تحت غطاء جوي مكثف من قبل الطيران الحربي وبدعم من الميليشيات الإيرانية والشيعية الموالية له، وسيطرت على منطقة “مزارع الريحان”، حيث انسحبت مجموعات المعارضة التابعة لـ “جيش الاسلام” إلى محيط مدينة “دوما” المعقل الاكبر والرئيس لـ “جيش الاسلام” في الغوطة الشرقية.

وباتت قوات النظام بهذا التقدم، على بعد كيلومترين فقط، من مدينة “دوما”، أكبر قلاع قوات المعارضة في الغوطة الشرقية، الامر الذي يراه مراقبون بداية لموجة تهجير جديدة سيتبعها النظام بحق سكان تلك المنطقة، كما فعل في الغوطة الغربية من قبل.

ويأتي هذا الهجوم بعد أسبوعين تقريباً من سيطرة قوات النظام على رحبة الإشارة في منطقة الريحان، التي تبعد نحو أربعة كيلومترات عن مدينة دوما، وقال “جيش الإسلام” في بيان مقتضب بتاريخ السابع والعشرين من شهر أيلول الماضي قال فيه: “بعد أكثر من 58 يوماً من المعارك المتواصلة، وأكثر من 117 محاولة اقتحام بغطاء من الطيران الحربي متثلاً بـ 290 غارة وقصف مدفعي بأكثر من 5000 قذيفة، تمكنت عصابات الأسد من السيطرة على رحبة الإشارة 533 في منطقة الريحان”.

المصدر: الاتحاد برس