أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » من خلال إطلاق مئات البالونات الحرارية المملوءة بغاز النتروجين…. المعارضة بريف حماة تعطب طائرة سوخوي 22 وتخرجها عن الخدمة

من خلال إطلاق مئات البالونات الحرارية المملوءة بغاز النتروجين…. المعارضة بريف حماة تعطب طائرة سوخوي 22 وتخرجها عن الخدمة

هبطت طائرة حربية من نوع سوخوي 22 تابعة لنظام الأسد، اضطراريا في مطار حماة العسكري، يوم أمس الثلاثاء، بعد ابتلاعها جسما غريبا، هو نوع من مضاد الطائرات تم تصنيعه محلياً.

وفي التفاصيل، صنع أحد الضباط المنشقين عن نظام الأسد الرائد المهندس “أبو البراء” مضاداً للطيران تمكن من إخراج طائرة سوخوي 22 عن العمل بشكل كامل بعد احتراق أحد محركاتها مما اضطر الطيار للتوجه نحو مطار حماة والهبوط اضطراريا.

وقال الرائد “أبو البراء” بحسب ما صرح لموقع  بلدي نيوز إن “العملية تمت من خلال إطلاق مئات البالونات الحرارية المملوءة بغاز النتروجين المستخلص من مفاعلات محلية الصنع والبالون محمل بصاعق صغير مع حشوة صغيرة من (آر دي اكس)”.

وأضاف “أبو البراء” أن محرك الطائرة محرك ضخم يعمل على مبدأ سحب الهواء من الأمام باتجاه الداخل لتمام عملية الاحتراق وقوة الدفع، ولو مر البالون بجانب الطائرة حتى مسافة ١٠ أمتار فإن محرك الطائرة يقوم بابتلاع البالون المحمل بالطعم، وبمجرد الابتلاع فإن حرارة المحرك تفجر “الآر دي اكس” والصاعق ينفجر أيضا، وهذا يضمن عملية تكسير شفرات المحرك التوربيني داخل المحرك.

وأشار الرائد “أبو البراء”، إلى أن “عميلة التصنيع والإطلاق واجهت العديد من المصاعب تجلت في ندرة المواد المطلوبة للعملية والتي من الصعب العثور عليها في الداخل السوري، وقد تطلب الأمر عدة أيام من التنقل والسفر المتواصل والبحث للعثور على بعضها، إضافة لانعدام أي شكل من أشكال الدعم والذي إذا توفر يمكن تصنيع العشرات من هذه البالونات واستخدامها لإسقاط الطائرات، الأمر الذي يمكن أن يحدث نقلة نوعية في مجريات الحرب السورية” حسب ما يرى المهندس “أبو البراء”.