أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » قتلى للنظام إثر تفجير المعارضة نفقاً على أوتوستراد دمشق

قتلى للنظام إثر تفجير المعارضة نفقاً على أوتوستراد دمشق

سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام السوري، منتصف ليل الأربعاء الخميس، خلال اشتباكات مع مقاتلي المعارضة على أوتوستراد دمشق حمص الدولي، إذ فجّر مقاتلو المعارضة نفقاً لقوات النظام وصدّوا محاولة تقدّم لها.

وقالت مصادر في “جيش الإسلام” المعارض، اليوم الخميس، لـ”العربي الجديد”، إنّ “اشتباكات عنيفة وقعت على جبهة أوتوستراد دمشق حمص الدولي، إثر التصدي لمحاولة تسلل قامت بها قوات النظام”، مشيرة إلى “تفجير نفق لقوات النظام بالقرب من كازية الأمان بالله وإفشال محاولة الاقتحام”.

وأوضحت أنّ مقاتلي المعارضة “استهدفوا تجمعات قوات النظام بمدافع الهاون، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفها”، لافتة إلى “تمشيط عنيف وعشوائي استمر لأكثر من ثلاث ساعات على جبهة أوتوستراد دمشق حمص، بعد إفشال محاولة اقتحام المليشيات التابعة للنظام”.

وسقط عدد من القتلى والجرحى، أمس الأربعاء، باستهداف الطيران الحربي للنظام مناطق عدة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، في وقتٍ تواصل القصف المدفعي والصاروخي على منطقتي الريحاني والشيفونية في ظل اشتباكات عنيفة، حيث تحاول قوات النظام التقدّم.

وتواصل قوات النظام، مدعومة بالطيران الحربي الروسي، قصف العديد من مناطق الغوطة الشرقية بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، في محاولة للسيطرة على أوسع مساحة ممكنة، باتجاه منطقتي الريحانية والشيفونية القريبة من مدينة دوما، أكبر مدن الغوطة ومعقل “جيش الإسلام”، أكبر الفصائل المسيطرة على الغوطة.

المصدر: العربي الجديد – أنس الكردي