أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » نحن نعوي في الصحراء .. في الصحراء. بقلم حسن قدور

نحن نعوي في الصحراء .. في الصحراء. بقلم حسن قدور

اتمنى اكمال البوست لاخرة ولو كان طويل قليلاً .. لعلنا نجد حلولاً
منذ عدة ايام دخلت في نقاش طويل حول سوريا و الاسد وداعش مع جارتي الهولندية, شرحت كل اجرام الاسد و بربريته وزعرانه وشبيحته, فاخبرتني بان هناك برنامج تقدمه صحفية هولندية وهي تثق بها , وخصوصا ان هذه الصحفية تذهب لسوريا منذ عشر اعوام , وان آخر زيارة كانت لها الى سوريا الصيف الماضي , و برنامجها عن سوريا يعرض على قناة npo1 الهولندية , طبعا انا لم اكن شاهدت البرنامج ولكن منذ سمعت ان الصحفية ذهبت الصيف الماضي وزارت تدمر , احسست بان هناك شيء نخز قلبي بالموضوع ..
البارحة مساء وانا ياغافل الك الله , بعتتلي انو تابع البرنامج لانه يعرض الآن , فتابعته مباشرة ومن اول لقطة للصحفية مع (مرافقها المترجم والمعين من فرع الأمن العسكري) فهمت القصة , ولكن عندما وصلت الى حمص جاءني الاحساس بضيق الصدر بل وحتى عبرة البكاء , ليس حزناً ولا الماً ولكن بكاء الغيظ , الغيظ الذي قد يقتل الشخص انا اسمع النبيحة يتكلمون عن الوعر وكيف تشوه الحقائق ويصبح المقتول هو القاتل , وكيف سيطر النبيحة على كل لقاءاتها , فهذا اصبح شاب ( موهوب) يبدأ بدورات لاحتراف التصوير الصحفي ليرصد فضائح الارهابيين , وتلك تشهق وتبكي لها عن والدها الذي قتل , واخرى تقص لها عن الدمار, والنباح عن سوريا والاسد وبس , وصور الاسد تملئ الجدران بقامته الهيافة , لقد رأيت مجتمعاً انا تفاجأت بوجوده في سوريا , في الشطر الاسدي من حمص
ثم زيارة تدمر , و تكرار نفس السيناريو ومرافقها يملي على الناس ما سيقولون , وقتها امسكت الموبايل لاكتب رسالة للسيدة ان هذا كله كــــــذب , هؤلاء هم القتلة , هؤلاء هم سبب الدمار , ولكني بعد ان كتبت اول كلمتين واصابعي ترتجف , تراجعت واغلقت الموبايل , ماذا سيفيد … ماذا يفيدني ولو قلت لهذه السيدة وصدقت كلامي وهي على الاغلب سنفترض انها ستصدق , ماذا سأقول وهذا برنامج يعرض على القناة الاولى الهولندية , هل ساراسل عشرين مليون شخص, او مليون شخص لاخبرهم عن الكذب الذي رأوه…. بصراحة احسسست بانهيار الاعصاب والعبثية … نحن نعوي في الصحراء .. في الصحراء.



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع