أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » جماعة “الإخوان المسلمين” في مصر تدعو إلى “التحرّك” لإنقاذ “سفينة الوطن وقد شارفت على الغرق
جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر تدعو  إلى "التحرّك" لإنقاذ "سفينة الوطن وقد شارفت على الغرق

جماعة “الإخوان المسلمين” في مصر تدعو إلى “التحرّك” لإنقاذ “سفينة الوطن وقد شارفت على الغرق

دعت جماعة “الإخوان المسلمين” في مصر، إلى “التحرّك” لإنقاذ “سفينة الوطن وقد شارفت على الغرق”. وقالت في بيان ليل الجمعة-السبت، صدر على صفحة تابعة لها على “فايسبوك”، إن “ما يجري الآن من سياسات حمقاء على يد قادة الانقلاب العسكري الغادر، واستهتارهم بأحوال الشعب المعيشية، وما يمس ضروريات حياته، قد وصل إلى درجة خطيرة تهدد استقرار البلاد، محذرة من أن نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي “يقود إلى فشل الدولة وانهيارها بالكامل”. وفي البيان المُعنون “دعوة للتحرك من أجل إنقاذ مصر”، حثت الجماعة المحظورة في مصر القوى السياسية إلى “التوحد والتكاتف”، و”إعادة ضبط دور المؤسسة العسكرية”، وشددت على ضرورة أن “يسترد الشعب حريته وكرامته وإرادته وثرواته، التي أهدرها الفاسدون الخونة”. وتابع البيان، إن الجماعة سبق وحذّرت من “خطورة سيطرة العسكر على مؤسسات الوطن وثرواته دون حسيب أو رقيب”، وإن هذا الأمر “أدى إلى هذا الغلاء الفاحش الذي يكتوي به المجتمع المصري كله، وما أصاب العملة المصرية من انهيار غير مسبوق، إضافة إلى توقف شبه كامل للاستثمار، وتراجع كبير للدخل القومي، وانتشار شديد للفساد، وانهيار كامل للحياة السياسية والبنية الاجتماعية”. واعتبرت الجماعة في بيانها أن “النتيجة الحتمية لهذا الانقلاب العسكري ظهرت واضحة جلية في المعاناة الشديدة لأغلب شرائح المجتمع، وكأن المقصود هو تركيع الشعب المصري وإذلاله، وخضوعه لفئة من الفاسدين لا تراعي فيه إلاً ولا ذمة، تنهب الأموال والثروات وتحصد الملايين والمليارات من قوته الضروري، غير عابئة بأي قيم أو ضمير”. واتهمت نظام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بارتكاب انتهاكات صارخة، و”جرائم ضد الإنسانية”، تم خلالها تصفية وقتل وتعذيب “عشرات الآلاف من خيرة أبناء مصر وشبابها من الأحرار والعلماء والمفكرين والمهنيين والطلاب والحرائر”. ونبهت الجماعة من أنه “ما زال في جعبة الانقلاب قرارات جديدة تزيد من معاناة وآلام الشعب المصري”، محذرة من انفجار سيحدث “عاجلاً أم آجلاً”.

المصدر: المدن – المدن – عرب وعالم