أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » استهداف سفنٍ حربية أميركية قبالة سواحل اليمن للمرّة الثالثة
استهداف سفنٍ حربية أميركية قبالة سواحل اليمن للمرّة الثالثة

استهداف سفنٍ حربية أميركية قبالة سواحل اليمن للمرّة الثالثة

أعلن الجيش الأميركي، للمرّة الثالثة خلال أقلّ من أسبوع، أن صواريخ عدّة أُطلقت، أمس السبت، باتجاه ثلاث سفن حربية أميركية في البحر الأحمر، دون أن تصيب أيّاً منها، مشيراً إلى أن الصواريخ انطلقت من مناطق يسيطر عليها مسلّحو جماعة “أنصار الله” (الحوثيين).

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤول عسكري أميركي قوله إن الهجوم بدأ الساعة السابعة والنصف (بتوقيت غرينتش)، دون أن يحدّد عدد الصواريخ التي أطلقت باتجاه “يو إس إس ماسون”، و”يو إس إس بونس”، و”يو إس إس نيتز”، التي استهدفت هذا الاسبوع مواقع للحوثيين في اليمن، بعد إطلاق صواريخ ضد السفن الاميركية.

في المقابل، أفادت وكالة “رويترز”، نقلاً عن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية، أن السفينة “يو إس إس ماسون” تعرّضت للهجوم بينما كانت تبحر في البحر الأحمر، إلا أنها أطلقت مضادات أحبطت الهجوم، فيما قال مسؤول عسكري آخر للوكالة إنّهم بصدد “تقييم الموقف”، مؤكّداً أنّ “كل السفن والطواقم بخير ولم يصبهم أذى”.

ويأتي الهجوم بعد يومين من إعلان واشنطن أنها نفّذت، للمرة الأولى، قصفاً على مواقع رادارات يسيطر عليها الحوثيون في اليمن، كما أن الإعلان هو الثالث من نوعه خلال أقل من أسبوع.

ونفى الحوثيون، في بيانات سابقة، مسؤوليّتهم عن الهجمات الصاروخية، وقالوا إنهم على استعداد للتعاون مع أي تحقيق دولي أو أممي في الأمر.

من جانب آخر، يأتي هذا التطور بعد ساعات من تأكيد الولايات المتحدة إطلاق سراح أميركيين كانا معتقلين في اليمن، ويُعتقد أنهما كان في سجون الحوثيين، وقد جرى الإفراج عنهما بوساطة عُمانية، ونُقلا على متن طائرة من صنعاء إلى مسقط.

المصدر: العربي الجديد – صنعاء ــ العربي الجديد