أخبار عاجلة
الرئيسية » منوعات » داريا أصلانوفا الصحفية الروسية التي أجرت حوار بشار الأسد الأخير نجمة إباحية !
داريا أسلاموفا : ذات الكعب العالي وذو العينين الزرقاوين  / عمر قدور

داريا أصلانوفا الصحفية الروسية التي أجرت حوار بشار الأسد الأخير نجمة إباحية !

كشفت مصادر خاصة لموقع (الغراب) أن الصحفية الروسية داريا أصلاموفا مراسلة صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية التي أجرت اللقاء الأخير مع بشار الأسد، بطلب خاص من المكتب الإعلامي للرئاسة السورية التي تترأسه لونا الشبل، هي نجمة أفلام إباحية… وتحفل المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت، بصور فاضحة لأصلاموفا، بالملابس الداخلية.. بعضها منشور على أغلفة مجلات جنسية روسية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن طلب مكتب رئاسة النظام من أصلاموفا، إبراز أنوثتها، وارتداء أجمل الفساتين لديها، ولبس الكعب العالي، كما كشفت أصلاموفا، في المقال الذي نشرته وفضحت فيه طلب مكتب بشار الإعلامي منها إجراء مقابلة معه، يعود لمعرفة البعض بماضي أصلاموفا المثير جنسياً… فيما قال أحد السوريين المقيمين في روسيا أن أصلاموفا ” معروفة في روسيا بأنها قذرة جداً” على حد تعبيره.

 

https://web.telegram.org/#/im?p=@souriyati

 

 

وأصلاموفا التي كانت قد ظهرت على إحدى المجلات الجنسية بالملابس الداخلية، وهي تحمل رشاشا أتوماتيكياً، وفي صور أخرى عارية المؤخرة، ظهرت في اللقاء مع بشار الأسد وهي تحاضر في كيفية ادارة الحرب، مستغربة وجود شبان يجلسون بالمقاهي، طالبة منه إرسال جميع الرجال إلى الجبهات… ومنتقدة وسائل إعلام النظام التي تصر على إظهار أن الحياة تسير بشكل طبيعي، فيما الحرب تشتعل بالبلاد.

 

وتشهد أوساط القصر الرئاسي صراعاً بين مستشارة الأسد السياسية د. بثينة شعبان، ورئيسة المكتب الإعلامي لونا الشبل، التي تعتبر أن شعبان تنتمي لنمط تفكير قديم لا يناسب الصورة التي يجب أن يظهر بشار الأسد من خلالها، والتي تقوم على فهم طبيعة الميديا الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي… بينما تنظر بثينة شعبان إلى الشبل على أنها مجرد مذيعة مغرورة تفتقر للتجربة وللعمق السياسي، وتعمل بروح كيدية صبيانية لا تليق بمقام الرئاسة. ومن المنتظر أن يفجر مقال أصلانوفا الفضائحي، الذي يُحرج المكتب الرئاسي ويكشف كواليس مقابلة بشار الأخيرة، ثم انتشار صور أصلانوفا الإباحية مزيداً من الخلاف بين شعبان والشبل وتسجيل نقاط للأولى ضد الثانية!

 

https://web.telegram.org/#/im?p=@souriyati

 

 

لايبزغ – عماد أبو سعيد : الغراب

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.syria.jmyz_ufqecwxydcjftw

 

كشف البحث عن الصحيفة الروسية التي أجرت لقاء مع رئيس النظام السوري بشار الأسد والتي تدعى دارجا أصلاموفا عن هوية نجمة مجلات إباحية روسية سابقة.

وبالبحث في المواقع الروسية ظهرت صور أصلاموفا في مجلات روسية قديمة وهي تستعرض جسدها بشكل عار تمام وصور أخرى لها في استعراضات ملابس داخلية.



ومن خلال عودة “عربي21” لتقارير أصلاموفا باللغة الروسية لم يكن الأسد أول من تقابلهم النجمة الإباحية السابقة بل قامت بإجراء العديد من اللقاءات مع شخصيات سياسية كان أبرزها رادوفان كرادزيتش أحد مرتكبي مجازر الإبادة العرقية بحق مسلمي البوسنة في تسعينيات القرن الماضي.

كما ظهرت صورة لأصلاموفا وهي تلتقي بنائب الأمين العام لحزب الله اللبناني نعيم قاسم في بيروت وهي ترتدي غطاء للرأس.

كما ظهر العديد من مقاتلي النظام السوري مع أصلاموفا في زيارات سابقة لسوريا بالإضافة لمن قالت إنهم مقاتلون مسيحيون في قرية رأس بعلبك السورية لكن أحدم كان يضع على بندقيته شعار الحزب القومي الاجتماعي السوري الموجود في لبنان.

ولأصلاموفا صور تذكارية مع عناصر من الجيش الإسرائيلي في البلدة القديمة بالقدس المحتلة خلال جولة لها في المدينة.

وتزعم أصلاموفا أنها تعرضت من جنود دولة أذربيجان للاغتصاب مدة 3 أيام متواصلة بعد اعتقالها خلال إحدى المعارك مع الجيش الأمريني في إقليم ناغورني كاراباخ.