أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » في تطور مفاجئ وغريب وزير الخارجية التركي: يجب تطهير حلب من إرهابيي النصرة فوراً

في تطور مفاجئ وغريب وزير الخارجية التركي: يجب تطهير حلب من إرهابيي النصرة فوراً

وزير الخارجية التركي: يجب تطهير حلب من إرهابيي النصرة فوراً

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إنه “يجب تطهير حلب من إرهابيي النصرة فوراً، وعلى المعارضة السورية أن تنفصل عنها”، وذلك بعد يوم واحد من الاجتماع الذي جمع وزراء خارجية كل من “روسيا وأمريكا وإيران والعراق ومصر وتركيا والسعودية وقطر والأردن” إضافة للمبعوث الأممي الخاص بسورية، ستيفان ديميستورا، في مدينة لوزان السويسرية.

ويعتبر هذا الموقف الأول من نوعه من تركيا تجاه جبهة النصرة المصنفة كتنظيم إرهابي لدى الأمم المتحدة، وكذلك تصنفها تركيا تنظيماً إرهابياً، واعتقلت في وقت سابق عدداً من الاشخاص في ولاية كيليس يشتبه بانتمائهم إليها.

وجددت روسيا أمس خلال اجتماع لوزان طرحها مقترح إخراج مقاتلي جبهة النصرة من مدينة حلب، وكان المبعوث الأممي، ستيفان ديميستورا، عبر في وقت سابق عن أمله في أن يكون ذلك سبيلاً لاستعادة وقف إطلاق النار في المدينة التي يقبع مئتان وخمسون ألفاً مدنياً من سكان أحيائها الشرقية تحت حصار قوات النظام منذ أسابيع.

وقال “ديميستورا” إنه مستعد لمرافقة مقاتلي جبهة النصرة الموجودين في مدينة حلب، للخروج إلى محافظة إدلب أو إلى أي مكان يريدون، وقال في مبادرة قدمها لمجلس الأمن إنه يقترح السماح لهم بالخروج بعتادهم الخفيف من الأحياء الشرقية، وأبدت روسيا موافقتها على ذلك المقترح، وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إنها تقترح أيضاً إدارة الأحياء الشرقية عبر مجالس محلية.